ظريف يناقش ونظيره الدنماركي تقاعس الاوروبيين حيال الاتفاق النووي

طهران / 15 كانون الثاني / يناير / ارنا – التقى وزيرا خارجية ايران والدنمارك اليوم الاربعاء، على هامش مؤتمر رايسينا للحوار الدولي في نيودلهي، وناقش الجانبان تقاعس الاوروبيين في تنفيذ التزاماتهم ازاء الاتفاق النووي وايضا خضوعهم لإملاءات الولايات المتحدة الامريكية.

وافاد القسم الاعلامي بوزارة الخارجية اليوم، ان "محمد جواد ظريف" التقى بوزير الخارجية الدنماركي "ياب كوفود" على هامش مؤتمر رايسينا الدولي في نيودلهي.
ويضيف هذا التقرير، ان الجانبين الايراني والدنماركي اجريا في هذا اللقاء مباحثات صريحة حول اسباب التوتر وانعدام الامن في منطقة الخليج الفارسي ولاسيما تواجد امريكا وحلفائها الغربيين في المنطقة وايضا الاتفاق النووي وتقاعس الاوروبيين عن تنفيذ التزاماتهم قبال هذا الاتفاق، وغيرها من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.
و وصل وزير الخارجية الايراني مساء امس الى نيودلهي للمشاركة في مؤتمر "رايسينا للحوار" الدولي؛ و فضلا عن حضوره اعمال المؤتمر والقاء كلمة فيه، التقى ظريف بعدد من كبار المسؤولين الهنود وايضا الشخصيات الاجنبية المشاركة في هذا الحدث الدولي، بمن فيهم رئيس وزراء الهند "نارندرا مودي" ومستشار الامن الوطني في هذا البلد "اجيت دوال"، و وزير خارجية استونيا، ومستشار الامن الوطني الافغاني "حمد الله محب"، باحثا مع الاخير في اهم التطورات الاقليمية ولاسيما عقب جريمة اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني واخر المستجدات السياسية فيما يخص الحوار والسلام داخل افغانستان.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 2 =