اغتيال الشهيد سليماني ينجم عن حسابات امريكا الخاطئة

شهر ري / 16 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال مساعد رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية، امين اللجنة الوطنية (الايرانية) لحقوق الانسان "علي باقري كني" : ان اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني ينجم عن حسابات امريكا الخاطئة فيما يخص الشعب الايراني، وذلك بناء على مزاعمها بان الظروف كانت مواتية لتنفيذ مآربها البغظية عبر استشهاد الفريق سليماني.

وفي تصريح له اليوم الخميس، اشار باقري الى ان الكيان الامريكي المجرم كان قد خطط منذ عام ونصف العام لاغتيال الشهيد سليماني، ليستطيع بزعمه المساس بنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وتابع، ان تحليل الامريكيين الخاطئ بشان الاضطرابات الاخيرة في البلاد، عزّز هذه القناعة لديهم بان الفرص باتت مواتية للاطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية في ايران، لكنهم اخطئوا هذه المرة على غرار حساباتهم الخاطئة الماضية.
ونوه مساعد رئيس السلطة القضائية، الى ان واقعة استشهاد الفريق سليماني والمشاركة الجماهيرية الفريدة التي جسدها الشعب الايراني خلال مراسم تشييع القادة الشهداء (الفريق سليماني وابومهدي المهندس ورفاق دربهم)، تسببت الصدمة لامريكا المجرمة والمتغطرسة.
وحذر باقري من محاولات العدو لتحقيق مآربه في المساس بالبلاد، مؤكدا على المسؤولين والشعب في ايران الاسلامية بضرورة التحلي باليقظة لاحباط هذه المؤامرات كما حدث في الماضي.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 14 =