جهانغیری : سیاسة الغطرسة الامریکیة السبب الرئيس لفقدان الامن والاستقرار في المنطقة

طهران /18 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال النائب الاول لرئیس الجمهورية " اسحاق جهانغيري" ان الاجراءات التدخلية التي اتخذتها الولايات المتحدة الامريكية و على اساس عاداتها وغطرستها ادت الى انعدام الامن والاستقرار في المنطقة كما ارتكبت جرائم كبيرة.

واضاف النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري" الیوم السبت فی اجتماع لمدراء وزارة التربية والتعليم معلقا على سقوط الطائرة الاوكرانية نتيجة خطأ بشري : يجب متابعة اسباب حدوث الخطأ البشري بشفافية وجدية للتوصل الى اسباب ومسببي وقوع مثل هذه الحوادث الكارثية وتجنبها.

 واضاف جهانغیری ان حادث سقوط الطائرة الاوكرانية نتيجة خطأ انساني هي مأساة كبيرة يجب علينا ان نضع انفسنا مكان عوائل الضحايا من الايرانيين وغيرهم كي نعرف حجم الكارثة.

واکد النائب الاول لرئيس الجمهورية على ضرورة الاستمرار والمتابعة الجادة للتوصل الى اسباب ومسببي وقوع مثل هذه الكوارث لتجنب وقوعها.

واضاف ان الولايات المتحدة اغتالت الشهيد سليماني و رفاقه و ان الثأر الحقيقي بهذا الاغتيال لن يتحقق سوى بطردها من المنطقة و شدد على أن شهداء المقاومة افشلوا المؤامرات والجهود التي بذلتها الادارة الامريكية الداعمة للتنظيمات الارهابية .

وقال ايضا، ان المجرمين الاميركيين العاملين على اشعال فتيل الحرب هم الخاسر الأكبر في هذه اللعبة الخطيرة بالمنطقة .

وصرح جهانغيري ان "الأخ العزيز والمتواضع الفريق قاسم سليماني" نال درجة الشهادة اثر استهداف وتخطيط جاء لافتعال الحرب من قبل الادارة الاميركية؛ مضيفا انه ترعرع في احضان التقوى والفضيلة والتضحية وكان بطلا وطنيا في جميع ساحات الدفاع المقدس ومكافحة الارهاب. لقد عاش كالشهداء ولم يأبه الموت أبدا. كان اسمه يبث الرعب في نفوس اعداء استقلال وحرية الشعوب المسلمة، ويوقد جذوة الامل في قلوب جميع المتطلعين للحق والحقيقة المضطهدين الذين يرزخون تحت سياط الظلم.

واکد ان سياسات الامريكيين الرامية الى تدمير الاقتصاد الايراني باءت بالفشل، وان الاقتصاد الايراني استطاع وبفضل مقاومة الشعب وجهود المسؤولين، ان يصمد في مواجهة العراقيل والخصومة التي تمارسها امريكا ضد ايران.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
6 + 9 =