ايران تؤكد استعدادها لنقل خبراتها الكبيرة في مجال الرعايا الاجانب الى الامم المتحدة

طهران / 18 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال مدير شؤون الرعايا الاجانب والمهاجرين بوزارة الداخلية "محمدي محمودي" : ان ايران وفي ضوء التجارب الكبيرة التي اكتسبتها طوال العقود الاربعة الماضية في مجال دعم الرعايا والمهاجرين الاجانب، فهي مستعدة لنقل هذه الخبرات الى الاخرين.

جاء ذلك خلال اللقاء اليوم السبت بين المسؤول في الداخلية الايرانية مع ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة لمنظمة الامم المتحدة "ايفو فريسين".
واشار محمودي في هذا اللقاء، الى واقعة استشهاد الفريق قاسم سليماني على ايدي الامريكيين الجناة؛ مؤكدا انها خير دليل على جهود ايران الهادفة لترسيخ السلام والامان في العالم.
واضاف : ان الشهيد سليماني كان رجلا يحمل مشاعر المحبة للبشرية ومدافعا عن حقوق الانسان؛ وانطلاقا من ذلك فقد اعربت شعوب العالم الى جانب الشعب الايراني عن بالغ الحزن والاسى لاستشهاد هذا الانسان العظيم الذي كان قد سخر قلوب الناس اجمع.  
وتطلع محمودي الى اتخاذ تدابير جديدة خلال العام الميلادي الجديد (2020) من جانب الامم المتحدة في مجال التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية خدمة للرعايا الاجانب؛ مؤكدا ان هذه التدابير الجديدة باتت في الوقت الحاضر ضرورة ملحة في مجال توفير الخدمات للمهاجرين والرعايا الاجانب.
الى ذلك، اعرب المبعوث الاممي عن تقديره لجهود الجمهورية الاسلامية المتمثلة في توفير خدمات واسعة للاجئين.
وقال فريسين : ان الجهود التي تبذلها ايران في مجال اللاجئين طُرحت خلال اجتماع المجمع العالمي للاجئين الذي عقد قبل فترة في سويسرا؛ معربا عن امله في توفير آلية مناسبة لتقديم المزيد من الدعم الى الجمهورية الاسلامية في هذا السياق.
وتابع : نحن سنبذل جهدنا خلال العام الجديد، للتعاون مع ايران وافغانستان وباكستان من اجل التوصل الى آلية تعني بتفعيل دور المنظمات والجهات الدولية الناشطة في مجال اللاجئين.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 9 =