وزير الرياضة : قرار الاتحاد الاسيوي لكرة القدم سياسي بامتياز وقائم على ذرائع واهية

طهران / 19 كانون الثاني / يناير / ارنا- اعتبر وزير الرياضة والشباب "مسعود سلطاني فر"، القرار الصادر مؤخرا عن الاتحاد الاسيوي لكرة القدم (AFC) بانه قرار سياسي بامتياز ولايمت بمعايير الرياضة وكرة القدم بصلة بل هو قائم على ذرائع واهية.

جاء ذلك في تصريح ادلى به وزير الرياضة اليوم الاحد للصحفيين، عقب الاجتماع الطارئ الذي عقده تكتل الرياضة والشباب النيابي لمناقشة قرار الاتحاد الاسيوي لكرة القدم حول الغاء اسضافة ايران لمباريات دوري ابطال سيا؛ مفنّدا المزاعم بشان "انعدام الامن في مسار الرحلات الجوية المتجهة نحو البلاد".
و وصف "سلطاني فر" قرار الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بانه "قائم على معلومات لا اساس لها من الصحة تداولتها وسائل اعلام مناوئة للجمهورية الاسلامية الايرانية؛ بينما العالم اجمع يعلم بان ايران تنعم بكامل الامن الانتظام اليوم".
كما نوه الى ان 99 بالمئة من التجمعات والمسيرات التي نظمت خلال الاسبوعين الاخيرين (في البلاد) كانت في سياق تطلعات ومبادئ الثورة الاسلامية والتنويه بانجازاتها ودعم سيادة الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واضاف : ان ذروة هذه الملاحم تجسدت في مراسم التشييع المهيبة والحماسية التي اقيمت للفريق الشيهيد الحاج قاسم سليماني ورفاق دربه.
وفي معرض الاشارة الى حادث تحطم الطائرة الاوكرانية جراء خطأ بشري في طهران، اكد انها واقعة مريرة من شأنها ان تحدث في اي دولة اخرى لكنها لا تدل على انعدام الامن داخل الاجواء الايرانية.
واردف، ان حركة الملاحة الجوية متواصلة وسط ظروف آمنة تماما ومن خلال تحليق المئات من الرحلات المحلية في اجواء البلاد؛ وذلك على غرار عشرات الرحلات الجوية الخارجية التابعة لشركات طيران دولية والتي تزامنت مع حادث تحطم الطائرة الاوكرانية في الاجواء الايرانية دون حدوث اي مشكلة.
كما اشار الى محادثاته الهاتفية امس السبت مع رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، حيث شرح له اخطاء الاتحاد التي ادت الى قراره الاخير بالغاء استضافة النوادي الايرانية لمباريات دوري ابطال اسيا.
وتابع : نحن بانتظار صدور القرار النهائي للاتحاد الاسيوي في غضون الساعات القادمة او غدا، وفي ضوء ما وعد به رئيس الاتحاد بشان اعادة النظر في هذا القرار، فنحن نعتقد بان ايران اتخذت ما يلزم في هذا الخصوص.
ولفت وزير الرياضة والشباب الى ان القرار الصادر عن اتحاد اسيا لكرة القدم (ضد النوادي الايرانية) قائم على اقتراح كان قد تقدم به احد النوادي الكويتية الذي ادعى بـ "انعدام الامن في ايران"، وعليه فقد تمت مطالبة الخارجية الايرانية بتقديم احتجاج ومتابعة هذا التطور عبر سفارة الجمهورية الاسلامية في الكويت وايضا سفارة الكويت في طهران.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
4 + 6 =