اتفاق مبدئي بين تحالفي الفتح وسائرون على تقديم مرشح مقبول لرئاسة الحكومة في العراق قريباً

بغداد/20كانون الثاني/يناير/ارنا-كشف النائب عن تحالف الفتح في البرلمان العراقي، احمد الكناني، الاحد، عن اتفاق مبدئي مع تحالف سائرون على تقديم مرشح مقبول لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة قريباً.

وقال الكناني في لقاء متلفز بثته قناة الفرات الفضائية العراقية، ان" مجلس النواب عمل ماهو عليه من خلال تشريع القوانين التي طالب بها المتظاهرون وهو خارج قوس الاحتجاجات حالياً".

وشدد على" ضرورة قيام الحكومة والجهات الأمنية بدورها لحماية المؤسسات والافراد، واليوم نحن امام واقع لحلحلة حسم مرشح رئاسة الحكومة بالسرعة الممكنة".

وأضاف، ان" بعض الكتل السياسية تعول على الوقت لتعود الى الأمور كما في السابق، وهي مخطئة في حساباتها، وليس من واجب رئيس الجمهورية تشخيص ان المرشح مناسب او لا".

وتساءل الكناني "اذا كانت التظاهرات مخترقة فاين دور الأجهزة الأمنية والاستخبارات والامن الوطني من التمييز بين المخرب والسلمي فيها؟"، لافتا الى ان "الأجهزة الأمنية مقيدة في القيام بواجباتها المعتادة".

وأكد على ان "هناك اتفاق مبدئي بين ائتلافي الفتح وسائرون على تقديم مرشح مقبول قريبا، كاشفا عن ان "التأخير والمماطلة في حسم المرشح، كرة تتقاذفها الكتل السياسية فيما بينها".

وتابع، ان "الشارع ممتعض من اداء الحكومة والزعامات واداء الحكومة ليس بالمستوى المطلوب، وان هذا التصعيد والحدة بين الكتل لا يعير اهمية لما يحصل في الشارع".

ودعا الكناني جميع العراقيين الى "الحفاظ على البلد من الانزلاق الى امور خطيرة جداً".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 9 =