ظريف : امريكا باتت معزولة في مجلس الامن الدولي

طهران / 20 كانون الثاني / يناير/ ارنا – قال وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف": ان السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية كانت ناجحة إلى درجة سعت اميركا بصفتها عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ إجراءات ضد إيران، لكن تلك الجلسات تحولت إلى محاكمة للولايات المتحدة وانها باتت معزولة في مجلس الامن الدولي .

وخلال حضوره في مجلس الشورى الاسلامي اليوم الاثنين للاجابة على 3 اسئلة موجهة من نواب البرلمان، قال ظريف: بصفتي ممثلا عن الشعب الإيراني وممثل الجمهورية الإسلامية الايرانية، كان لدي دائما أقوى دفاع عن سياسات الجمهورية الاسلامية.

واضاف: يجب أن نكون مجتهدين في التحليل، لكن في الممارسة يجب أن نكون دائما منفذي سياسات الجمهورية الإسلامية.

واشار وزير الخارجية الى دفاعه عن مواقف الجمهورية الاسلامية في المؤتمرات الدولية واللقاءات الخارجية ، وقال: أسعى ان لا تسبب تصريحاتي مشاكل بالنسبة للجمهورية الإسلامية.

وبين ظريف ان تصريحاته حول القدرة الصاروخية وغسيل الاموال قد تم تضخيمها، وقال: لقد اوضحت ان كلامي حول القدرة الصاروخية كان وفقا لتاكيدات مفجر الثورة الاسلامية المبنية على ان ثقافة التضحية والشهادة هي التي تصون البلاد وليست الاسلحة والصواريخ.

 وصرح وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" ان وزارته لطالما دعمت قدرات البلاد في مختلف قطاعات الدفاع.

وفي جوابه على سؤال احد النواب قال ظريف: كانت السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية ناجحة إلى درجة أن اميركا بصفتها عضو دائم في مجلس الأمن الدولي سعت إلى اتخاذ إجراءات ضد إيران، لكن تلك الجلسات تحولت إلى محاكمة للولايات المتحدة.

ومضى يقول: ما يهم أولا وقبل كل شيء في السياسة الخارجية هو الشعب، ونحن بحاجة لشعبنا حتى نكون أقوياء في العالم ، ونحن بحاجة إلى دبلوماسية قوية للقيام بذلك.

واشار ظريف الى تنديده بالتدخلات الاميركية في شؤون ايران الداخلية ، وقال: نفهم حق الشعب في الاحتجاجات والمظاهرات السلمية ، لكن يجب ألا تتدخل الدول الأجنبية في هذا الشأن.

وتطرق الى حضور السفير البريطاني بطهران في اعمال الشغب الاخيرة، وقال: قدمنا احتجاجنا على تدخل السفير البريطاني في التظاهرات بأشد العبارات.

وحول الاجراءات التي اتخذتها وزارة الخارجية فيما يتعلق بالتدخلات الاجنبية العدائية ضد ايران اقتنع النواب بعد الاستماع الى اجابات الوزير بـ  112صوت موافق و53 صوتاً معارضاً و4 اصوات ممتنعة من مجموع 194 نائبا كانوا قد حضروا الجلسة. كما ان النواب اقتنعوا باجابات ظريف على باقي الاسئلة.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
7 + 8 =