موسوي يقدم ايضاحا حول تصريحات ظريف بشان الخروج من معاهدة "ان بي تي"

طهران / 22 كانون الثاني / يناير /ارنا- قدم المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، ايضاحا حول تصريحات وزير الخارجية محمد جواد ظريف بشان احتمال خروج ايران من معاهدة حظر الانتشار النووي "ان بي تي".

وقال موسوي في تصريح له مساء الثلاثاء: ان ما بيّنه ظريف في مجلس الشورى الاسلامي، كان جزءا من محتوى رسالة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الموجهة الى رؤساء مجموعة 4+1 في ايار/مايو 2019، بشأن اعلان تقليص ايران التزاماتها في اطار الاتفاق النووي.

واضاف، ان رئيس الجمهورية خاطبهم فيها بانه ان احيلت القضية النووية الايرانية الى مجلس الامن الدولي وعودة قرارات الحظر التي كانت مفروضة قبل الاتفاق النووي، فإن الجمهورية الاسلامية الايرانية وكخطوة تعويضية ستخرج من معاهدة "ان بي تي".

وكان ظريف قد صرح خلال حضوره في مجلس الشورى الاسلامي يوم الاثنين 20 كانون الثاني/يناير 2020، بأن ايران اتخذت حتى الآن خمس خطوات في سياق تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي، وليس مقررا ان تتخذ خطوة اخرى في هذا المجال، وقال: إن واصل الاوروبيون نهجهم على اساس الألاعيب السياسية، التي لا اساس قانونيا لها، او رفعوا ملف ايران الى مجلس الامن الدولي فان الخروج من معاهدة "ان بي تي" سيدرج في جدول الاعمال.

واضاف ظريف: ان وزارة الخارجية ستتابع عبر المسار القانوني القرار الاخير للدول الاوروبية (بريطانيا والمانيا وفرنسا) حول تفعيل آلية فض النزاع (النووي).

واوضح وزير الخارجية، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت قد بدات آلية فض النزاع رسميا في ايار 2018 اثر خروج اميركا من الاتفاق النووي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =