الصين: انشطة ايران لا تعد انتهاكا لمعاهدة حظر الانتشار النووي

بكين / 25 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكد مدير عام شؤون مراقبة التسلح بوزارة الخارجية الصينية "فو سونغ" بان انشطة ايران النووية لا تعد انتهاكا لمعاهدة حظر الانتشار النووي "ان بي تي" اطلاقا.

وافادت "ارنا" نقلا عن قناة "سي جي تي ان" ان سونغ قال في تصريح للصحفيين الجمعة في بروكسل، ان ايران مازالت تنشط في اطار ضوابط الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولم تنتهك معاهدة "ان بي تي".

واكد ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي وقال، ان الاجواء مازالت متوفرة للجهود الدبلوماسية وان ايران لم تتجاوز التزاماتها تجاه معاهدة "ان بي تي".

واضاف المسؤول في الخارجية الصينية، ان بلاده تدعو جميع الاطراف لادارة الخلافات واتخاذ التدابير اللازمة لصون الاتفاق النووي وحفظ الالتزامات.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية غنغ شوانغ، قد اعرب في وقت سابق عن اسف بلاده لقرار فرنسا وألمانيا وبریطانیا تفعيل آلية فض النزاعات في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة حول برنامج إيران النووي، واعتبر انها لا تساعد في تخفيف تصاعد التوتر.

وقال شوانغ في تصريح صحفي : "الصين تأسف لإقدام بريطانيا وفرنسا وألمانيا على إطلاق آلية تسوية النزاعات في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة، وإننا نعتقد أن هذا لن يساعد في حل القضية أو تخفيف تصاعد التوتر".

وأكد أن إيران قد اضطرت إلى التخلي عن جزء من التزاماتها بموجب الاتفاقية، نظرا لانسحاب الولايات المتحدة من جانب واحد من هذه الوثيقة، وتجاهلها لالتزاماتها الدولية والقانون الدولي، بالإضافة إلى ممارسة أقصى قدر من الضغط على إيران ومنع المشاركين الآخرين في الصفقة من الوفاء بها، وقال : "هذا هو أصل المشكلة".

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 4 =