التعاون العلمي بين ايران وتركيا يصبّ في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين

تبريز / 25 كانون الثاني / يناير / ارنا – اكد محافظ اذربايجان الشرقية (شمال غرب)، محمد رضا بورمحمدي، استعداده لتوسيع التعاون العلمي مع الجامعات التركية؛ مبينا ان ذلك يصب في سياق الجهود المشتركة لتوسيع العلاقات ولاسيما الاقتصادية بين ايران وتركيا.

وخلال اللقاء اليوم السبت مع رئيس جامعة "الجمهورية" بمحافظة سواس التركية "عالم ییلدیز"، نوه بومحمدي بالاواصر التي تجمع بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية؛ قائلا : ان تركيا تعدّ من الدول الصديقة والشقيقة للجمهورية الاسلامية الايرانية وتجمع بين البلدين علاقات متنامية على الدوام.
وشدد محافظ اذربايجان الشرقية على ان توسيع العلاقات التجارية بين ايران وتركيا لن يتحقق من دون تطوير التعاون العلمي الثنائي، وبما يستدعي المضي قدما نحو تعزيز هذه العلاقات اكثر من ذي قبل.
وقال بورمحمدي : انه رغم ظروف الحظر التي عرقلت مسار تبادل الطلبة الجامعيين مع دول الجوار، لكن يجب اتخاذ اجراءات حازمة بهدف ايجاد ظروف مواتية لتطوير النشاطات العلمية والتعاون الاكاديمي بين ايران وتركيا.
وفي جانب اخر من تصريحاته، نوه محافظ اذربايجان الشرقية الى ان مدينة تبريز (مركز المحافظة) بوصفها قطبا للصناعة والمناجم في ايران تحتضن حاليا الكثير من المستثمرين الاجانب الذين ينشطون بمختلف المجالات، وبما يتيح لهذه المدينة ان تكون مركزا للتعامل الاقتصادي بين رجال الاعمال الايرانيين مع سائر البلدان.
الى ذلك، اكد رئيس جامعة جمهورية سواس التركية على اهمية التعاون العلمي مع جامعات تبريز؛ مصرحا في لقائه محافظ اذربايجان الشرقية ان هذه الجامعة لا تواجه اي قيود في مجال تطوير علاقاتها العلمية والجامعية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ولاسيما محافظة اذربايجان الشرقية.
واشار ييلديز الى ان جامعة الجمهورية هي التاسعة بين الجامعات التركية القديمة وتضم 53 الف طالب يدرسون في 18 كلية، فضلا عن 4 مراكز ابحاث والفي استاذ جامعي و3 الاف موظف؛ داعيا الى توسيع نطاق العلاقات الثقافية والعلمية مع محافظة اذربايجان الشرقية.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =