حل الأزمة اليمنية يتطلب ارادة جادة من السعودية

طهران/ 26 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - أكد السفير الإيراني في عمان "محمد رضا نوري شاهرودي"، أن حل الأزمة اليمنية يتطلب إرادة جادة من مسؤولي الرياض.

صرح بذلك خلال اجتماعه مع السفير الدنماركي في السعودية والسفير غير المقيم في عمان والكويت والبحرين واليمن، " اوله موئسبي" كما حضر اللقاء المستشار السياسي في السفارة الإيرانية في العاصمة العمانية مسقط.
وصرح شاهرودي، أن الأزمة في اليمن ليس لها حل عسكري وأن الحل الوحيد هو التفاوض، وسلطنة عمان مستعدة للتوسط في هذا الصدد، لكن على السعودية أن تبدي إرادة جادة.

كما وصف العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وعمان بأنها تتعمق وتتوسع باستمرار، وقال في موضوع العقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران إن الحكومة والشعب الإيراني لا يقبلان إملاءات الرئيس دونالد ترامب.
كما تم خلال اللقاء مناقشة التطورات الأخيرة في المنطقة.

وتقترب الحرب على اليمن، نهاية عامها الخامس على التوالي، منذ بدء العدوان من قبل التحالف السعودي في 26 آذار/مارس 2015.

وأكدت منظمة الصحة العالمية، أن الحرب أوقعت، على مدار الخمس سنوات الماضية، حوالي 10 آلاف قتيل غالبيتهم من المدنيين بينما أصيب أكثر من 60 ألف شخص، في حين تقول منظمات حقوقية مستقلة إن عدد القتلى الفعلي قد يبلغ خمسة أضعاف ذلك.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
8 + 2 =