طالبان تعلن المسؤولية عن تحطم الطائرة في أفغانستان

طهران/27كانون الثاني/يناير/ارنا - اعلنت جماعة طالبان الافغانية مسؤوليتها عن حادث تحطم الطائرة اليوم الاثنين في ولاية غزني، وسط افغانستان.

وقال المتحدث باسم طالبان، "ذبيح الله مجاهد"، في بيان عن اسقاط "طائرة تابعة للمحتلين الأميركيين في ولاية غزنة"؛ مضيفا أن "طالبان تؤكد مقتل كل من كانوا على متن الطائرة ومن ضمنهم ضباط كبار"؛ بحسب وكالات انباء.

وفي وقت سابق من اليوم، اعلنت وزارة الداخلية الافغانية عن تحطم طائرة وعلى متنها 110 راكبا، اليوم الاثنين في مديرية "ديك" بإقليم غزنة جنوبي أفغانستان.

وبحسب المصدر نفسه، الطائرة سقطت عند الساعة 1:15 بعد ظهر اليوم الاثنين بالتوقيت المحلي، وإنها تابعة لشركة "أريانا" الأفغانية للطيران، وكان على متنها 110 راكبا.

ياتي ذلك فيما نفت شركة أريانا أن الطائرة المنكوبة تابعة لها، معلنة في بيان أن "ما قيل في هذا الصدد غير دقيق وغير صحيح"؛ بحسب موقع سبوتنيك الاخباري.

من جانبه، قال الناطق بإسم الحكومة المحلية في غزنة "عارف نوري" في تصريح صحفي اليوم، "إن الطائرة تابعة لشركة طيران أجنبية، وجميع من كان على متنها أجانب"؛ نافياً علمه بخصوص الشركة التي تعود اليها الطائرة المنكوبة وايضا عدد الضحايا؛ حسبما افادت به وكالة الصحافة الفرنسية.

واضاف نوري، ان "قرابة الساعة 13,10 (08,40 ت غ) تحطمت طائرة في منطقة ديه ياك بولاية غزنة. النيران تشتعل في الطائرة والقرويون يحاولون إخمادها؛ ما زلنا لا نعرف ما إذا كانت طائرة ركاب أو طائرة عسكرية".

وتقع ولاية غزني الجبلية على سفوح جبال هندوكوش، وطقسها قارس البرودة في الشتاء.

انتهى ** 2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =