لاريجاني : الامريكيون يقودون المنطقة الى الاستبداد الدولي

طهران / 27 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني : ان الامريكيين يقودون المنطقة الى الاستبداد الدولي ويقومون باعمال مهينة؛ مضيفا ان "التعاون الايراني - الروسي يحظى باهمية بالغة في ظل الظروف الراهنة".

جاء ذلك خلال الاجتماع الثاني للجنة التعاون البرلماني العليا المشتركة بين ايران وروسيا، والذي عقد اليوم الاثنين في مقر مجلس الشورى الاسلامي بحضور رئيس مجلس الدوما الروسي "فيجسلاف فالودين".
وتابع مخاطبا رئيس الدوما الروسي : ان حضوركم في طهران لعقد هذا الاجتماع يكشف عن مدى اهمية العلاقات الثنائية لديكم.
واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي، ان الحظر الذي يفرضه اعداء روسيا وايران المشتركون يشكل احد القواسم المشتركة بين البلدين اللذين يتمتعان بثقل كبير ومؤثر في المنطقة.
كما نوّه بالمشاورات والمباحثات الوثيقة حول شتى القضايا بين طهران وموسكو، قائلا : لقد قطع البلدان اشواطا مشتركة كبيرة ولا سيما فيما مجال مكافحة الارهاب، فضلا عن التعاون الامني والعسكري الجيد بينهما والذي تبلور مؤخرا في المناورة (البحرية) المشتركة بين ايران وروسيا والصين.
وقال لاريجاني : يضاف الى ذلك التعاون الثنائي الايجابي في المجالات الاقتصادية؛ معربا عن امله في توسيع نطاق هذه الاواصر.  
وفي جانب اخر من تصريحاته، ثمّن رئيس البرلمان الايراني الموقف المتضامن الروسي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بمناسبة استشهاد الفريق سليماني؛ واصفا جريمة اغتياله بالنموذج الواضح لارهاب الدولة من جانب امريكا.
واردف : ان الحكومة الروسية اتخذت اجراء في غاية المسوؤلية قبال هذا الحادث.
كما نوه الى اجتماع اللجنة (البرلمانية) المشتركة بوصفها مركزا للتعاون الاقتصادي بين ايران وروسيا؛ وقال : نحن نتطلع الى ان يسهم عقد اجتماع هذه اللجنة بهذا المستوى الذي يكشف عن ارادة الجانبين لتنمية العلاقات، يسهم في تعزيز الاواصر الثنائية اكثر فأكثر.
الى ذلك، اكد رئيس الدوما الروسي على ضرورة التعاون البرلماني بين طهران وموسكو؛ مصرحا خلال اجتماع اللجنة العليا للتعاون البرلماني بين ايران وروسيا : ان هذا التعاون المشترك يصب في تعميق العلاقات الايرانية الروسية؛ ومبينا ان الاجتماع السابق للجنة الذي عقد في طهران ايضا تناول القضايا ذات الصلة بالتعاون التجاري المشترك.
وتابع "فالودين" : ان البرلمانين الايراني والروسي قادران على اتخاذ قرارات تصب في تنمية العلاقات الثنائية.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
3 + 5 =