ايران تنضم لنادي الدول المطلقة للاقمار الصناعية

طهران / 28 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال المتحدث باسم المجموعة الفضائية التابعة لوزارة الدفاع ان الجمهورية الاسلامية استطاعت كسر الاحتكار في مجال اطلاق الاقمار الصناعية الذي كان حكرا على عشر دول فقط وانضمت اليوم الى نادي الدول المطلقة للاقمار الصناعية.

وفيما يتعلق باطلاق قمر" ظفر"  بواسطة الصاروخ سيمرغ قال " سيد احمد حسيني " في تصريح صحفي : يوجد في العالم بين 20 الى 22 منصة لاطلاق الاقمار الصناعية ونحن في ايران نمتلك منصة الامام الخميني في مدينة سمنان بحيث يتم نقل الصواريخ الحاملة للاقمار اليها وخلال فترة اسبوعين تكون جاهزة للانطلاق .

واكد المتحدث باسم المجموعة الفضائية التابعة لوزارة الدفاع ان ايران استطاعت كسر الاحتكار في اطلاق الاقمار الصناعية الذي كان حكرا على عشر دول فقط وانضمت اليوم الى نادي الدول المطلقة للاقمار الصناعية .

علما ان صاروخ سيمرغ محلي الصنع وانتج علي ايدي الاخصائيين في مؤسسة صناعات الجو - فضاء بوزارة الدفاع الايرانية، وقادر علي حمل اقمار اصطناعية تزن 250 كيلو غراما و وضعها في مدار 500 كليومترا حول الكرة الارضية.

يذكر ان القمر الصناعي "ظفر" يبلغ وزنه 113 كغم وفترة مهمته 1.5 عام وسيتم اطلاقه وفقا لوزير الاتصالات قبل عشرة الفجر ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران (1-11) شباط /فبراير القادم.

وقد تم تسليم هذا القمر الصناعي للاتصالات الاسبوع الماضي من قبل جامعة "العلم والصناعة" الايرانية لمنظمة الفضاء التي نقلتها بدورها الى القاعدة الفضائية، ويذكر ان اتخاذ قرار الاطلاق وموعده هو بعاتق وزارة الدفاع ومجموعة الطلاق.

انتهي* م م

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =