صحفي بريطاني: أمن الدول الغربية من خطر داعش رهن بالقائد سليماني

لندن / 28 كانون الثاني / يناير / ارنا - يعتقد رئيس تحرير مجلة السياسة، أن الكثير من الأمن في الدول الغربية يرجع إلى جهود القائد الشهيد قاسم سليماني ، قائد قوة القدس التابعة لحرس الثورة الإسلامية، لهزيمة داعش في الشرق الأوسط.

وقال "ماركس بابادوبولوس" في مقابلة مع مراسل ارنا في لندن اليوم الثلاثاء ، أن قاسم سليماني ينتمي لجميع شعوب العالم، لقد أنقذ المجتمع البشري والحضارة من قبضة واحدة من أكثر المجموعات وحشية واجراما في العالم.

وقال ، أن الشعوب من جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن الدين أو المعتقد، تثمن الدور الذي لعبه سليماني في هزيمة داعش في العراق وسوريا.

وتابع إن الامريكيين اعلنوا باغتيال سليماني، أن كل من يقف في طريق أهدافهم الإستراتيجية سوف يتم الإطاحة به، لكنه قال إنهم لا يستطيعون منع حقيقة أن اسم القائد سليماني سيدرج في السجل التاريخي لأبطال إيران والعالم .

وكان قائد قوات "القدس" التابعة للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني استشهد بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس وعدد من رفاقهما في هجوم جوي اميركي غادر بطائرة مسيرة حين خروجهم من مطار بغداد فجر الجمعة 3 كانون الثاني /يناير الجاري.

وردا على عملية الاغتيال الجبانة هذه اقدم الحرس الثوري على دك قاعدة "عين الاسد" الاميركية في محافظة الانبار غرب العراق بـ 13 صاروخ (ارض -ارض) فجر الاربعاء 8 يناير.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
8 + 9 =