استئناف زيارات العمرة المفردة رهن باحترام كرامة وامن الزوار الايرانيين

طهران / 28 كانون الثاني / يناير / ارنا - اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري"، ان امن وكرامة الزوار الايرانيين على سلّم اولويات ايران فيما يخص استئناف زيارات العمرة المفرة؛ مضيفا ان اتخاذ القرار بهذا الشأن ياتي ضمن المهام الرئيسية للمجلس الاعلى للامن القومي الايراني.

وفي تصريح له خلال اجتماع المجلس الاعلى للحج والزيارة اليوم الثلاثاء، قدم جهانغيري العزاء بمناسبة حلول الذكرى السنية لاستشهاد "سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء" (سلام الله عليهما)، كما حيّا ذكرى الفريق الشهيد قاسم سليماني؛ منوها بالجهود المخلصة والحثيثة التي بذلها الفريق سليماني بهدف حل مشاكل الزوار الايرانيين لدى العتبات المقدسة داخل العراق وسوريا.
واشار النائب الاول لرئيس الجمهورية الى مراسم حج التمتع "التي اقيمت بشكل مطلوب في هذا العام"؛ مثنيا على جهود كافة المؤسسات والجهات التي ساهمت في هذا الامر؛ ومؤكدا ضرورة استمرار هذه الجهود بهدف سدّ الثغرات ومعالجة المشاكل المتبقية استعدادا لموسم الحج القادم.
وفي معرض النوية بالاهداف السياسية لمناسك الحج ولاسيما تعزيز الوحدة بين المسلمين، صرح جهانغيري ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تنادي على الدوام بتعزيز اواصر المحبة والتماسك بين الدول الاسلامية وتاكيدا الاقليمية منها، وذلك بهدف معالجة قضايا ومعاناة المسلمين كافة.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 7 =