ولايتي : انسحاب امريكا يسرع السلام والاستقرار في افغانستان

طهران / 28 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية "علي اكبر ولايتي" : ان عدم تدخل البلدان المعتدية وخاصة امريكا سيؤدي الى تسريع عملية السلام والاستقرار في افغانستان.

واشار ولايتي، في لقائه اليوم الثلاثاء ممثل الامين العام للام المتحدة لشؤون افغانستان "تاداميتشي ياماماتو"، اشار الى اجراء الانتخابات التشريعية في افغانستان؛ منوها بضرورة التماسك والوفاق الوطني الافغاني الذي يضم جميع الاحزاب والحكومة والشعب، كما تطلع الى بدء مهام الحكومة الافغانية الجديدة في اسرع وقت ممكن.
واكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية، ان ايران ساندت افغانستان على الدوام ودعمت الجهود الرامية الى السلام والاستقرار في هذا البلد؛ وقال : لا شك ان الاجراءات ذات الصلة بهذه المهام ينبغي ان تتم بإشراف وتوجيه الحكومة وبناء على رغبة الشعب الافغاني.
كما شدد على ضرورة تعزيز دور الامم المتحدة اكثر من ذي قبل، وفي ظل الظروف الراهنة داخل افغانستان حيث المؤامرات التي تحيكها امريكا ضد هذا البلد والمنطقة.
وقال ولايتي : ان الشعب الافغاني بوعيه الثقافي والسياسي قادر على تقرير مصير بلاده من دون تدخل الدول المعتدية والامريكيين؛ مبينا ان المعضلة الرئيسية التي تعاني منها افغانستان اليوم تكمن في تواجد البلدان المعتدية على اراضيها.
الى ذلك، اشاد المبعوث الاممي بجهود الجمهورية الاسلامية الايرانية لحل معضلات افغانستان حكومة وشعبا.
ونوه "ياماماتو" بدور ايران الفاعل في المنطقة؛ داعيا الى تعزيز هذا الدور في عملية السلام داخل افغانستان والتعاون مع منظمة الامم المتحدة في هذا السياق.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 9 =