الخارجية الايرانية: صفقة العار الاميركية "خيانة القرن" بحق الشعب الفلسطيني والامة الاسلامية

طهران / 28 كانون الثاني / يناير /ارنا- اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، "صفقة القرن" بانها "خيانة القرن" بحق الشعب الفلسطيني والامة الاسلامية، مؤكدا بان مآل صفقة العار الاميركية هذه الى فشل.

ووصف موسوي مخطط التسوية الاميركية المفروضة والمسماة بـ "صفقة القرن" بانها "خيانة القرن" في حق الشعب الفلسطيني والامة الاسلامية، داعيا الحكومات والشعوب الحرة بالمنطقة والعالم الى التصدي لصفقة العار هذه، معتبرا مثل هذه المشاريع الخبيثة بان مآلها الفشل.

واكد بان ارض فلسطين هي ملك للشعب الفلسطيني، وقال ان الكيان الصهيوني هو كيان غاصب واحتلالي وان السبيل الوحيد لحل الازمة الفلسطينية رهن باجراء استفتاء عام بين السكان الاصليين للاراضي الفلسطينية.

واكد موسوي ان قضية فلسطين والقدس الشريف هي القضية المركزية والجوهرية من منظار الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، ان ما يدعو للاسف ان بعض الدول الاسلامية وعبر تجاهلها هذا المبدا قد استهدفت مستقبل وسمعة المسلمين والدول الاسلامية ووضعت العدو في موضع الصديق وتناست عمدا او غفلة اكثر من سبعين عاما من جرائم الكيان الصهيوني المناهضة للبشرية.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظرا الى اهمية قضية فلسطين والمؤامرة الكبرى التي تكمن خلف ما يعرف بصفقة القرن المناهضة للامة الاسلامية مستعدة لتجاهل خلافاتها مع بعض دول المنطقة والتي يقف الكيان الصهيوني والمساومون على سمعة وشرف المسلمين وراء الكثير منها ، وبذل التعاون على اي مستوى كان من اجل وحدة العالم الاسلامي والتصدي للمؤامرة الكبرى التي تهدد كيان الامة الاسلامية. 

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =