إيران تدعم السلام والصداقة بين الشعوب والحكومات في المنطقة

بغداد/ 29 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - أكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بغداد، أثناء اجتماعه مع مبعوثة الأمم المتحدة في العراق "جينين هينيس بلاسخارت" ، على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لطالما دعت الى الاستقرار والصداقة والتضامن مع الحكومات والدول الإقليمية والجيران.

وخلال الاجتماع اليوم الأربعاء في سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بغداد، أوضح "ايرج مسجدي" دور الجمهورية الإسلامية في دحر الإرهاب في المنطقة ، ولا سيما العراق وسوريا، بطلب من حكومتي البلدين، وقال أننا ندعم حماية السلام والاستقرار والأمن في المنطقة.

وأوضح أن إيران ستبذل قصارى جهدها لتنمية الصداقة والتماسك والتضامن وتعميق الصداقة بين البلدين الجارين إيران والعراق.

وقال السفير الإيراني في العراق، إن اعتماد الحكومة الأمريكية لاستراتيجية الغطرسة والاغتيالات والترهيب والعدوان، ودعم الاحتلال والعقوبات، لن يجديها نفعا ، ولن يفضى سوى الى المزيد من خلق شعور الكراهية والانتقام من قبل شعوب العالم والمنطقة ضد سياساتها.

وأكد مسجدي أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وبينما ترد على أي تهديد وعدوان، تدعو إلى التعايش والصداقة والتنمية والسلام والاستقرار والأمن في المنطقة ، خاصة العراق.

من جانبها  أشادت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس-بلاسخارت، بدور إيران في مكافحة الإرهاب ، معربة عن استعدادها للسفر إلى طهران للتشاور مع المسؤولين الإيرانيين.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 8 =