ناشط ضد الصهيونية: صفقة القرن تهديد خطير للوجود الفلسطيني

نيويورك / 30 كانون الثاني / يناير /ارنا- اعتبر عضو حركة التضامن العالمي ضد الصهيونية "صفقة القرن" تهديدا خطيرا لوجود الفلسطينيين، لافتا الى ان المشروع يهدف في خطوة لاحقة الى مصادرة اراض اسلامية اخرى لمصلحة كيان الاحتلال.

وقال بل لارودي في تصريح لمراسل وكالة "ارنا" في لندن، من الواضح تماما بان هذه الصفقة تهدف على الامد البعيد لاخلاء ارض فلسطين من سكانها الاصليين وطمس اي اثر للفلسطينيين فيها.

واضاف، ان ترامب واءم نفسه مع الجناح الصهيوني المتطرف الذي يدعم بدوره سياسات ترامب، هذا التيار الصهيوني تيار عنصري ولا يابى من ابادة النسل ويدافع عن ترامب، لانه لا احد مثل ترامب ايد سياسة الابادة هذه اكثر منه.

*المقاومة هي الخيار الوحيد للفلسطينيين

واعتبر تداعيات صفقة القرن بانها ستكون كارثية على الفلسطينيين وقال، لو واكب الفلسطينيون المشروع لربما قلت الضغوط عليهم على الامد القصير وينتفع البعض الذين يتعاونون مع مشاريع اسرائيل ولكن على الامد البعيد سيتحول هذا المشروع الى كارثة للجميع.

واضاف، اعتقد ان الطريق الوحيد امام الفلسطينيين هو الصمود والثبات اي المقاومة في عبارة واحدة، وينبغي القول انه من الجيد ان ايا من الاطراف الفلسطينية لم يؤيد صفقة القرن ولا يمكن لترامب ونتنياهو القول بان الفلسطينين مشاركون فيه.

وحول هدف ترامب من اتاحة الفرصة امام الفلسطينيين 4 اعوام لدراسة المشروع قال، ان الاسرائيليين سيواصلون خلال الاعوام الاربعة هذه سياسة القضم والاحتلال ولا توجد اي بارقة امل للفلسطينيين خلالها.

واوضح بان سياسة اسرائيل الثابتة منذ العام 1948  هي الاحتلال وحتى حينما اعادت شبه جزيرة سيناء الى مصر قامت باحتلال اراض في مناطق اخرى للتعويض عن ذلك.

واشار الى اطامع الكيان الاسرائيلي لضم الضفة الغربية والجولان وشرق نهر الاردن ومناطق بجنوب لبنان وقال، لا حدود لسياسة اسرائيل هذه وباعتقادي ان دولا مثل الاردن ستكون معرضة للخطر على الامد البعيد.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =