ولايتي: ليعلم الاميركيون بان الصهاينة سيغادرون المنطقة في اقل من 25 عاما قادمة

طهران / 30 كانون الثاني /يناير /ارنا- اشار مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي الى وحدة العالم الاسلامي والشعب الفلسطيني في ادانة صفقة القرن، وقال بانه على الاميركيين ان يعلموا بان الصهاينة سيغادرون المنطقة في غضون اقل من 25 عاما قادمة.

وقال ولايتي في تصريح للصحفيين خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس حول صفقة القرن التي اعلنها الرئيس الاميركي، ان صفقة القرن عبارة عن اجراء استعراضي وان ردود الفعل اثبتت بان وحدة الفلسطينيين اليوم امام الكيان الصهيوني لا سابق لها.

واعتبر صفقة القرن بانها مشروع لبيع وتقسيم الاراضي الاسلامية واضاف، ان مشروع ترامب ونتنياهو هو استمرار للحروب الصليبية التي جرت لاحتلال وتقسيم الاراضي الاسلامية.

واكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية بان اضغاث احلام اميركا والكيان الصهيوني هي كوابيس ستؤدي الى طردهم من المنطقة.

وتابع ولایتي، ان مخطط اميركا والكيان الصهيوني هذا لن يرى النور وهم يتصورون ان جبهة المقاومة قد ضعفت عقب استشهاد الفريق سليماني لكنهم لا يعلمون ان الشهادة في مدرستنا تبعث روحا جديدة في النهضة.

وإشار إلى مراسم التشييع الحاشدة للفريق الشهيد سليماني ورفاق دربه في العراق وايران وقال ان هذا التشييع المهيب للشهيد سليماني وابو مهدي المهندس في العراق وايران شكل صفقة قوية اولى لاميركا والاستكبار العالمي .

واضاف، ان العالم الاسلامي يواجه اليوم مسالة مهمة الا وهو المخطط الذي رسمه الرئيس الاميركي الكذاب والمنافق بدعم من الصهاينة شذاذ الافاق للعالم الاسلامي.

واشار الى الانتصارات الاخيرة لمحور المقاومة في ادلب السورية وفي اليمن واضاف، انه على اميركا واذنابها ان يعلموا بان الصهاينة سيغادرون المنطقة.

ونوه في هذا الصدد الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية بان الكيان الصهيوني سيزول في غضون 25 عاما واضاف، ان هذا الكيان سيزول في اقل من 25 عاما.

ولفت الى ان تلاحم ووحدة الفلسطينيين وسائر المسلمين في الظروف الراهنة لا سابق لهما واضلف، ان مشروع ترامب هذا ككل مشاريعه الاخرى في العالم الاسلامي سيواجه الفشل وستؤدي دماء الشهداء لتعزيز محور المقاومة.  

واشار الى مشروع سماحة قائد الثورة الاسلامية الذي تم تسجيله في منظمة الامم المتحدة والذي من ضمنه عودة جميع اللاجئين الفلسطينيين الى ارضهم الام واجراء استفتاء عام للشعب الفلسطيني الذي كان متواجدا في فلسطين قبل وعد بلفور وتاسيس النظام السياسي الذي يرغب به الشعب الفلسطيني، واعتبر هذا المشروع بانه في مقابل مشروع ترامب واضاف، ان ترامب يتصور بانه مالك للعالم ويتحدث عن ضمان امن غاصبي فلسطين في حين انه غير قادر على حماية جنوده هو نفسه.  

واعتبر ولايتي عرض ترامب لصفقة القرن بانه للدعاية الانتخابية واضاف، انه ما عدا بعض الرجعيين العملاء لاميركا فان شعوب وحكومات العالم الاسلامي ستقف موحدة امام مشروع تهويد القدس.

تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =