ولايتي: ايران ستجري مشاورات مع مختلف الدول العربية والاسلامية لمواجهة صفقة القرن

طهران / 30 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تلتزم الصمت تجاه صفقة القرن وستجري مشاورات مع الدول العربية والاسلامية الملتزمة بالقضية الفلسطينية.

وقال ولايتي في تصريح للصحفيين اليوم الخميس، لاشك ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف لن تلتزم الصمت تجاه صفقة القرن وستجري مشاورات مع مختلف الدول العربية والاسلامية الملتزمة بالقضية الفلسطينية.

واضاف، ان هذه ليست صفقة القرن بل هي خدعة القرن وان كل الرؤساء الاميركيين يقومون بمثل هذه الاستعراضات على اعتاب الانتخابات لكسب ود الصهاينة.

وتطرق ولايتي الى مشاركة بعض ممثلي الدول العربية في اجتماع الاعلان عن "صفقة القرن" وقال: ان مشاركة ممثلي بعض الدول العربية في مراسم الاعلان عن صفقة العار هذه، لن يشكل ضمانة تنفيذية لهذه الخطة، فهذه ليست المرة الاولى التي تعلن فيها اميركا عن هكذا مبادرات وخطط، من قبيل معاهدة كمب ديفيد ومعاهدة مدريد، والتي لم ولن تؤدي اي منها الى نتيجة ، فالشعب الفلسطيني يقظ وفي مقدمة المواجهة كما ان سائر الدول ستدعمه.

واعتبر منح الجولان للصهاينة بانه جزء اخر من صفقة القرن واضاف، ان الشعب السوري في الجولان وسوريا صامد وسيحرر بقية ارضه.

وقال، ان الاميركيين وبعد مغادرة العراق سيضطرون لمغادرة سوريا ايضا وسيقوم الجيش السوري والمقاومة بطردهم من شرق الفرات.

واعتبر ان الفلسفة الرئيسية لتشكيل محور المقاومة تتمثل في الصمود في مواجهة الصهاينة، وقال: ان التعاون بين الدول الاسلامية ومحور المقاومة سيزداد ضد الكيان الصهيوني.

وأشار ولايتي الى إصرار الاميركان على البقاء في العراق، وقال: ان جهودهم ستذهب هباء، فالبرلمان العراقي صادق على خروج القوات الاميركية من العراق، وان الشعب العراقي كذلك أعلن عن رأيه في التظاهرات، فالاميركيون فقدوا حظوظهم بالبقاء في العراق وعليهم ان يغادروه.  

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =