واعظي: صفقة القرن، انتهاك صارخ لسيادة الشعب الفلسطيني

طهران/30 كانون الثاني/يناير- اعتبر رئيس مكتب رئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي مشروع العار المسمى "صفقة القرن" محكوما بالفشل، وعدّه انتهاكا صارخا لسيادة الشعب الفلسطيني، مؤكدا وقوف الشعب الايراني دوما الى جانب نظيره الفلسطيني المظلوم.

وفي معرض رده على اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن مشروع صفقة القرن قال واعظي اليوم الخميس فی تصریح لمراسل "ارنا" ان هذا المشروع ينتهك سيادة الشعب الفلسطيني ويضرب بعرض الحائط المبادئ والقوانين الدولية بشكل صارخ.

واضاف، ان هذا المشروع المخزي تم تخطيطه وعرضه من قبل شخص اثبت بانه لايلتزم باي مبادي وقواعد الدولية وبالتالي فان هذا المشروع يحاول قلب المعادلات الدولية وهو بالتاكيد محكوم بالفشل.

وصرح انه من وجهة نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية فان السبيل الوحيد لحل القضية الفلسطينية يتمثل في الاعتماد على الارادة والحكمة الجماعية للسكان الاصليين في فلسطين وهم الذين يجب ان يقرروا مستقبلهم وليس الذين يروجون حاليا العنف والاغتيال في المنطقة ولم ولن يكون لديهم برنامج الا اثارة زعزعة الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط.

واكد واعظي ان القضية الفلسطينية لايمكن معالجتها من خلال مشاريع وهمية وغادرة ولن يتم نسيانها وقال ان الشعب الفلسطيني وكافة الشعوب الاخرى المسلمة في المنطقة والعالم بعزمها وارادتها الراسخة ستقف في وجههم وسيكون هذا المشروع مآله الفشل الحتمي باذن الله و خزياً أخرً للولايات المتحدة والكيان الصيوني وادواتهما الاقليمية.

واكد إنه حق مشروع للشعب الفلسطيني بان يواصل كفاحه الباسل ضد المحتلين بكافة طاقاته وقدراته لبلوغ اهدافه الوطنية وقال ان المبدا الذي لا يتغير هو ان القدس هي عاصمة فلسطين وستبقى هكذا الى الابد.

انتهى**2018  ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 5 =