كمالوندي: فرض الحظر على صالحي دليل على عجز اميركا

طهران / 30 كانون الثاني / يناير /ارنا- اعتبر المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي فرض الحظر على رئيس المنظمة علي اكبر صالحي بانه عبارة عن لعبة سياسية واجراء لا قيمة له ودليل على عجز اميركا.

وقال كمالوندي في تصريح له مساء الخميس ردا على ادراج اسم رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي على قائمة الحظر الاميركي، ان البرامج النووية السلمية للجمهورية الاسلامية الايرانية ستستمر باكبر قوة ممكنة.

واضاف، ان اميركا بخروجها من الاتفاق النووي ونقضها للعهد، ليست على الاطلاق في موقع يؤهلها لابداء وجهات النظر بشأن تنفيذ ايران لالتزاماتها.

واعلن مكتب مراقبة الاصول الاجنبية في وزارة الخزانة الاميركية (اوفاك) في بيان اصدره اليوم الخميس بانه تم ادراج اسم علي اكبر صالحي ضمن قائمة الحظر الثانوية.

وبناء على هذا الحظر يتم تجميد اي اموال او ممتلكات تعود للافراد المدرجة اسماؤهم في القائمة في اميركا، كما لا يسمح للمواطنين الاميركيين اجراء اي معاملة معهم.

يذكر ان اميركا كانت قد ادرجت من قبل اسماء الكثير من المسؤولين والشخصيات الطبيعية والاعتبارية من ايران في قائمة الحظر في اطار ارهابها الاقتصادي كي تعمل حسب زعمها على فرض العزلة والرضوخ على الجمهورية الاسلامية الايرانية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =