قشقاوي: مشروع قائد الثورة لحل القضية الفلسطينية هو الاكثر ديمقراطيا

مدريد / 31 كانون الثاني / يناير /ارنا- اعتبر السفير الإيراني في إسبانيا حسن قشقاوی مشروع قائد الثورة الاسلامية لحل القضية الفلسطينية بانه الاكثر ديمقراطيا ، فيما وصف صفقة القرن بانها بمثابة الخنجر في قلب الفلسطينيين.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الإسبانية "اوروبا برس" قال قشقاوي، ان قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي اعلن قبل 3 عقود مشروع إيران القاضي بإعادة جميع اللاجئين الفلسطينيين الأصليين بمن فيهم المسلمين والمسيحيين واليهود إلى ارضهم الام وإجراء استفتاء حول نظام الحكم ومستقبل هذه الارض.

واضاف، مما لا شك فيه ، أن هذا المشروع مقبول وديمقراطي تمامًا على أساس المعايير القائمة في المجتمع الدولي، وخاصة في الغرب والمعايير الدولية.

وقال قشقاوي عن صفقة القرن : ان هذه الصفقة الأحادية الجانب والمفروضة هي كالخنجر الغائر في قلب الفلسطينيين وهي تقود لتقسيم فلسطين الى كانتونات (أحياء فلسطينية معزولة عن بعضها البعض) وتؤدي الى طمس الهوية التاريخية والحضارية للفلسطينيين .

وأضاف: هذا الاتفاق هو إعلان رسمي بفشل كل المفاوضات والاتفاقيات السابقة ، لأنه بموجب هذا الاتفاق لن تكون هناك دولة باسم الدولة الفلسطينية.

*القضية النووية

ورداً على سؤال حول مشروع مجلس الشورى الاسلامي لانسحاب ايران من معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي)، قال السفير الإيراني في مدريد، إن الاقتراح قدم إلى البرلمان وسيتم مناقشته في لجنة خاصة وامام البرلمان وإذا تمت الموافقة عليه ، ستكون الحكومة ملزمة بتنفيذه.

وأضاف: لا أعرف تداعيات هذا الأمر ، ولكن المحللين والخبراء الإيرانيين في الداخل والخارج يرون أنه إذا انسحبت إيران من معاهدة حظر الانتشار النووي هذه المرة  فلن يكون من السهل العودة اليها.

وقال قشقاوي إن التطورات الأخيرة في القضية النووية الإيرانية هي نتيجة خروج الولايات المتحدة من جانب واحد وعدم التحرك بتاتا من قبل الاتحاد الأوروبي وان الحكومات الغربية هي المسؤولة عن الاوضاع الراهنة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 9 =