صفقة القرن الصهيو-أميركية هي فضيحة القرن 

طهران/31 كانون الثاني/يناير/إرنا- أكد خطيب صلاة الجمعة في طهران آية الله محمد علي موحدي كرماني، "ان صفقة القرن الأمريكية، هي في الحقيقة فضيحة القرن؛ هي عار القرن؛ وخيانة ومؤامرة القرن، جاءت بقرار من أميركا والكيان الصهيوني وعدد من الدول العربية العميلة".

وأضاف: انها لم تكن صفقة، بل كانت دسيسة وخيانة القرن، حيث باعوا من خلالها القدس الشريف؛ مؤكدا ان الشعب الفلسطيني سيرفض هذه الصفقة وسيواصل نضاله الحاسم في سبيل انهاءها. 
وأكد، ان أميركا والكيان الصهيوني وضعوا هذا المخطط من أجل نزع سلاح المقاومة.
وأشار موحدي كرماني الى تصريحات وزير الخارجية محمد جواد ظريف، الذي وصف مخطط صفقة القرن بأنه سيكون كابوسا للمنطقة ويقودها نحو كارثة كبرى.
وتابع:لا يمكن لأي مؤامرة أو صفقة أو خيانة أن تنتهك حقوق الفلسطينيين على أرضهم.
وصرح، ان أميركا باتت تأتي بعار جديد وترتكب جريمة أخرى كل يوم؛ مؤكدا ان أحلامها ستقبر معها بفضل تضامن ويقضة الشعوب المتطلعة الى الحرية في أرجاء العالم.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
7 + 3 =