الخارجية الإيرانية تبذل جهودا مكثفة لمنع انتقال فيروس كورونا الى البلاد

طهران/31 كانون الثاني/يناير/إرنا- أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية سيد عباس موسوي، "ان زملاءنا في طهران والصين باتوا يعملون ليلا نهارا"؛ مشيرا الى الاجراءات المتخذة من قبل الوزارة ومقترحاتها لمعالجة وضع الرعايا الإيرانيين والمقيمين في الصين للحيلولة دون انتقال فيروس كرونا الى البلاد.

وفي تغريدة له اليوم عبر حسابه الخاص على موقع تويتر، أضاف موسوي، "ان وزارة الخارجية الإيرانية منذ اليوم الأول باتت تعمل على قدم وساق لمعالجة وضع الطلاب الإيرانيين المقيمين في ولاية ووهان، وفيما نسقت لتوفير جميع ما يحتاجه هؤلاء الأعزاء، أخذت تتابع جميع الحلول المتوفرة للحفاظ على صحتهم بما في ذلك عودتهم المؤقتة الى إيران".
وصرح، ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف، قدم في اجتماع مجلس الوزراء يوم الأحد الماضي، العديد من المقترحات لمعالجة وضع الإيرانيين المقيمين في الصين ومنع انتقال فيروس كورونا الى البلاد، بما في ذلك فرض القيود على السفر من وإلى الصين.
وتابع، ان اجراءات وزارة الخارجية المتخذة حتى الآن جاءت طبقا لقرارات مجلس الوزراء.
وفي السياق ذاته، أعلن وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي "سعيد نمكي" في وقت سابق من اليوم الجمعة، عن اجلاء 70 مواطنا إيرانيا من ولاية ووهان الصينية ووضعهم تحت الرعاية الصحية الخاصة لمدة أسبوعين خشية الاصابة بفيروس كورونا.
كما أعلن نمكي انه بعث برسالة الى النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري، طلب فيها الايعاز الى وزارة الخارجية، ووزارة الطرق منع دخول كافة المسافرين القادمين من الصين عبر جميع الطرق (الجوية، والبرية، والبحرية) حتى اشعار آخر؛ مضيفا ان كافة المقرات الصحية في جميع المنافذ الحدودية للبلاد في حالة تأهب واستعداد تام لأي طارئ منذ بداية تفشي فيروس كورونا.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
8 + 7 =