فرض الحظر على صالحي لن يعيق السياسات النووية السلمية

طهران/31 كانون الثاني/يناير/إرنا- أكدت منظمة الطاقة النووية الإيرانية في تغريدة لها اليوم الجمعة: ان خطوة ترامب الحمقاء المتمثلة في فرض الحظر على "علي أكبر صالحي" و منظمة الطاقة النووية الإيرانية لن تعيق الفعاليات والسياسات النووية السلمية.

وجاء في هذه التغريدة حسبما أفاد المركز الاعلامي لمنظمة الطاقة النووية الإيرانية، "ان الحظر الجائر سيزيد العلماء النوويين الإيرانيين دافعا وعزيمة في احباط مفعول السياسات العدوانية للادارة الأميركية أكثر من ذي قبل".
واعلن مكتب مراقبة الاصول الاجنبية في وزارة الخزانة الاميركية (اوفاك) في بيان اصدره أمس الخميس بانه تم ادراج اسم علي اكبر صالحي ضمن قائمة الحظر الثانوية.
وبناء على هذا الحظر يتم تجميد اي اموال او ممتلكات تعود للافراد المدرجة اسماؤهم في القائمة في اميركا، كما لا يسمح للمواطنين الاميركيين اجراء اي معاملة معهم.
يذكر ان اميركا كانت قد ادرجت من قبل اسماء الكثير من المسؤولين والشخصيات الطبيعية والاعتبارية من ايران في قائمة الحظر في اطار ارهابها الاقتصادي كي تعمل حسب زعمها على فرض العزلة والرضوخ على الجمهورية الاسلامية الايرانية.  
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =