رئيس مجلس مفتيي روسيا: لتتحد الدول الإسلامية ضد صفقة القرن

موسكو/1 شباط/فبراير/إرنا- أكد رئيس مجلس مفتيي روسيا "نفيق الله آشيروف" ضرورة اتحاد جميع مسلمي العالم ضد مخطط "صفقة القرن" الأميركي؛ مضيفا انه على الدول الإسلامية خاصة قادة هذه البلدان مواجهة مخطط صفقة القرن الذي استهدفت فلسطين وألا يترددوا في اتخاذ اللازم في هذا الصدد.

وأضاف آشيروف في حديث لمراسل إرنا في موسكو اليوم السبت: بحسب رأيي، أن رغبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في استقطاب مزيد من الأصوات الانتخابية، كانت السبب الرئيس وراء تسرعهما في تنفيذ خطة القرن.
وتابع، ان ترامب يمر في أسوء ظروف فترة رئاسته؛ فقد بدأت محاكمته وبات معارضوه من الحزب الديمقراطي يتابعون مراحل مساءلته.
وأوضح رئيس مجلس مفتيي روسيا، "لقد نفذ ترامب صفقة القرن لإنقاذ نفسه من هذا المأزق، خاصة في الظروف التي ردت إيران على اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني على يد القوات الأميركية بهجوم صاروخي على القواعد الأمريكية في العراق.
ونوه آشيروف إلى أن ترامب يلتمس من خلال تنفيذ هذا المخطط، الحصول على دعم اليهود الأميركيين واللوبي الصهيوني، الأمر الذي يحظى بأهمية بالغة له للفوز بالانتخابات الرئاسية.
وتابع، ان نتنياهو أيضا لا يتمتع بظروف أفضل بكثير من ترامب، فقد اتهم بالفساد المالي ولجأ إلى صفقة القرن لإنقاذ نفسه وحرف الأضواء عن هذا التعقيب القضائي.
وأضاف آشيروف ان فلسطين هي بحاجة اليوم إلى دعم دولي لاستعادة ما فقدته قبل عقود؛ مضيفا إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي الدولة الوحيدة التي طالما دافعت بقوة عن حقوق الشعب الفلسطيني.
وأكد، ان دعم أي من قادة الدول الإسلامية لهذه المغامرة المعادية للإسلام (صفقة القرن) يمثل مخاطرة كبرى؛ مشددا ان الشعب الفلسطيني لن يقبل أبداً بهذه الخطة المعادية للفلسطينيين والمناهضة للإسلام.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =