الحظر على صالحي هو حظر على التنمية العلمية

طهران/2 شباط/فبراير/إرنا- علقت منظمة الطاقة النووية الوطنية في رد على حظر رئيس المنظمة "علي أكبر صالحي" من قبل أميركا؛ واصفة هذا الإجراء بأنه حظر المفاوضات الدولية والتنمية العلمية.

وأضافت منظمة الطاقة النووية الوطنية في تغريدة لها اليوم الأحد، ان فرض الحظر على "علي أكبر صالحي" ووزير الخارجية "محمد جواد ظريف" هو بمثابة حظر المفاوضات الدولية والتنمية العلمية.
واعلن مكتب مراقبة الاصول الاجنبية في وزارة الخزانة الاميركية (اوفاك) في بيان اصدره الخميس الماضي عن ادراج علي اكبر صالحي ضمن قائمة الحظر الثانوية.
وبناء على هذا الحظر يتم تجميد اي اموال او ممتلكات تعود للافراد المدرجة اسماؤهم في القائمة في اميركا، كما لا يسمح للمواطنين الاميركيين اجراء اي معاملة معهم.
يذكر ان اميركا كانت قد ادرجت من قبل اسماء الكثير من المسؤولين والشخصيات الطبيعية والاعتبارية من ايران في قائمة الحظر في اطار ارهابها الاقتصادي كي تعمل حسب زعمها على فرض العزلة على الجمهورية الاسلامية الايرانية.  
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
8 + 1 =