رئيس المجلس الاعلى للقضاء الشرعي في غزة يحرم التعاطي مع "صفقة القرن"

غزة/ 2 شباط/ فبراير/إرنا- أفتى حسن الجوجو رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي ورئيس المحكمة العليا الشرعية في غزة بأن القبول بخطة التسوية الامريكية التي تسمى بـ"صفقة القرن" حرام قطعيا.

وقال الجوجو اليوم الاحد، في حديث  لمراسل وكالة ارنا إن"علماء فلسطين قالوا كلمتهم أنه يحرم تحريما قطعيا التعاطي أو القبول بهذه الصفقة على الاطلاق".

وأضاف، "فلابد لعلماء الأمة أن يتقدموا الصفوف، وأن يحملوا هم الأمة، وأن يدافعوا عن قضية الأمتين العربية والاسلامية المركزية القدس الشريف، فلا كرامة لهذه الأمة طالما أن المسجد الأقصى ينتهك، والقدس تهود".

وتابع: "نحن نقول كلمتنا بشكل واضح، آن الأوان للشعب الفلسطيني أن يتحد، وأن يكون على قلب رجل واحد، كما آن الأوان لعلماء الأمة أن يقولوا كلمتهم، آن الأوان لشعوب الأمتين أن يصدعوا بكلمة الحق، أن يقفوا مع الشعب الفلسطيني حتى يستعيد هذا الشعب حقوقه وسيادته على أرضه كاملة".

وأكد الجوجو على أن صفقة ترمب المشؤومة هي جريمة كاملة الأركان بحق الشعب الفلسطيني وعاصمته القدس، وأن مواجهتها فريضة شرعية ووطنية، وأشار أن كل من يشارك ويؤيد صفقة القرن يعتبر خائن لله ولرسوله وللمسلمين ولفلسطين، واعتبر أن التطبيع مع الكيان الصهيوني حلقة من حلقات صفقة القرن، وجريمة بحق شعبنا.

ودعا أحرار العالم لمشاركة الفلسطينيين غضبتهم والمشاركة في كافة الفعاليات المناهضة لصفقة ترامب المشؤومة داعيا قادة الفصائل الفلسطينية تحقيق الوحدة الوطنية الحقيقية بأسرع وقت ممكن لمواجهة هذه الصفقة التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.

انتهى*387*2018/أ م د

تعليقك

You are replying to: .
4 + 11 =