جامعة "المصطفى" العالمية: مصير صفقة القرن لن يكون افضل من مخططات الاستكبار السابقة

قم / 3 شباط / فبراير /ارنا- اكدت جامعة "المصطفى" العالمية في مدينة قم بان ما يسمى بـ "صفقة القرن" لن يكون مصيرها افضل من مخططات الاستكبار السابقة.

وجاء في بيان اصدرته الجامعة مساء الاحد، انه مرة اخرى كشف الاستكبار العالمي بزعامة اميركا عن مخطط جديد ضد العالم الاسلامي بعنوان "صفقة القرن" شاهرا عن عدائه السافر للعالم الاسلامي ومصالحه العليا.

واضاف، ان ما يُطلق عليه اليوم بـ "صفقة القرن" ليس في الواقع سوى خطوة تعسفية ضد الشعب الفلسطيني المظلوم والدعم اللامتناهي للغاصبين الصهاينة.

وتابع البيان، ان عناوين مثل "دعم الاحتلال" و"ترسيخ الظلم والعدوان" و"استعمار الامة الاسلامية" و"نهب الاراضي الاسلامية خاصة فلسطين العزيزة" تعد عناوين صائبة يمكن ان تُطلق على المخطط الجديد للاستكبار العالمي.

واشار البيان الى ان الصفقة جاءت لارضاء الكيان الصهيوني وقضمه المزيد من ارض فلسطين عبر اعتبار المستوطنات الصهيونية في الضفة الغربية جزءا من كيان الاحتلال.

واعتبر ان الامر المذل اكثر من ذلك هو طرح المشروع نزع سلاح المقاومة الاسلامية في فلسطين المحتلة واضاف، ان التاريخ اثبت بان مقارعة الحق ودعاته لن تسفر سوى عن فناء مقارعي الحق وليعلم المتوهمون الذين يسعون لتوفير الامن لغاصبي القدس العزيزة بان اجراءاتهم لن تفلح.

ودعا البيان في الختام الامة الاسلامية للمزيد من بذل الجهود لاسترجاع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني المظلوم.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 1 =