جهانغیري: واشنطن تكذب في ادعائها عدم حظر الادوية والغذاء

طهران / 4 شباط / فبراير/ ارنا – قال النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري" ان الادارة الامريكية تكذب في ادعائها عدم حظر الادوية والغذاء.

واضاف جهانغيري اليوم الثلاثاء خلال مراسم افتتاح مشاريع رياضية وخدمية ومحطات انتاج كهرباء شمسية ان الشعب الايراني ومنذ اكثر من اربعة عقود يتعرض لمختلف انواع الحظر ولكن بجهده ومثابرته استطاع العبور منها وهو اليوم يقف معتمدا على قدراته الذاتية بكل قوة وصلابة.

واشار النائب الاول لرئيس الجمهورية الى الحظر الامريكي ضد الشعب وقال : ان الحظر الذي يكون مصادق عليه في مجلس الامن الدولي هو من اقسى انواع الحظر حيث جميع الدول تكون مقيدة بتنفيذه فمنذ اليوم الاول لانتصار الثورة الاسلامية كان قطاع النفط يعاني من الحظر ولكن ايران تبيع نفطها.

واكد جهانغيري ان الاقتصاد الايراني استطاع وبفضل مقاومة الشعب وجهود المسؤولين، ان يصمد في مواجهة العراقيل والخصومة التي تمارسها امريكا ضد ايران قائلا: رغم بدء الحرب الاقتصادية الأمريكية ضد بلدنا، الا ان عجلة التنمية في البلاد تسير بسلاسة، وقد تحولت إيران الإسلامية بجهود ومثابرة المسؤولين، الى ورشة عمل كبيرة للتنمية والتقدم وبناء البلاد.

واشار الى الحظر الصحي وقال ان الحظر الامريكي ادى الى بعض المشاكل في مجال توفير الدواء والاجهزة الطبية داخل الوسط الطبي والعلاجي في البلاد، لكن سرعان ما تم احتواء ذلك وازالة جانب من هذه العقبات بواسطة تعزيز الانتاج المحلي في المجالات ذات الصلة.

واضاف ان الحكومة الأمريكية ورغم ادعاءاتها حول منح الحرية للجمهورية الإسلامية في توفير الأدوية والغذاء، الا انها افتعلت العديد من المشاكل للنظام الصحي في البلاد عبر فرض الحظر الجائر وغير المنطقي ضد إيران.

وتابع، إن توفير المواد الخام لإنتاج الأدوية داخل البلاد والمعدات الطبية اللازمة، واستيراد الأدوية لذوي الأمراض الخاصة والمستعصية واجه العديد من العراقيل بسبب عدم إمكان تنفيذ التحويلات المصرفية الناجمة عن الحظر الأمريكي الجائر؛ مما خلق مشاكل عدة لهؤلاء المرضى واضطرهم للجوء الى طرق ومصادر غير رسمية لسد حاجاتهم في هذا الخصوص.

وأشار جهانغیری، ان جزء كبیرا من الاحتیاجات الدوائیة للبلاد یتم تصنیعها داخلیا، فی ظل جهود الباحثین والعلماء الایرانیین ویتم تصدیر الفائض إلي بلدان أخري قائلا : انه ومنذ بداية العام الحالي الايراني( بدأ 21في مارس 2019) تم استيراد ما يقارب 3 مليارات من مختلف انواع الادوية من الخارج، مؤكدا ان ايران لها مبادلات تجارية كبيرة مع دول العالم.

وقال ان الحجم التجاري الايراني خلال هذه الفترة بلغ اكثر من 70 مليار دولار ، مبينا ان الاقتصاد الايراني اقتصادا كبيرا ولايمكن تقييده .

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
8 + 3 =