المشتركات بين الديانات التوحيدية ترسم مستقبلا مستقلا لإيران

طهران/ 5 شباط/ فبراير/ ارنا - قال وزير الثقافة والارشاد الإسلامي: التعايش المشترك كان ومازال قائما في ظل جميع الديانات السماوية، هناك تعاطي واسع بين الأديان ويتجلى ذلك بشكل ملنوس اثناء الكوارث الطبيعية في البلاد مثل الفيضانات والزلازل، كل هذه القواسم المشتركة ترسم مستقبلا مشتركا لإيران حرة ومستقلة.

و في حفل اقيم مساء امس بمناسبة إحياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية وشهداء الحرب المفروضة، وخاصة شهداء اتباع الديانات التوحيدية، اضاف عباس صالحي: أن للديانات التوحيدية جذور عميقة في ايران وان جميع اتباع هذه الديانات كانوا جنبا الى جنب منذ آلاف السنين وسيكونون معا لالاف السنين الاخرى.

وقال صالحي : لدينا تاريخ مشترك مع الديانات السماوية وعشنا سوية منذ آلاف السنين ولدينا رموز مشتركة على هذه التربة، مضيفا: ان الأديان التوحيدية مثل اليهود والمسيحيين والزرادشتيين والمعابد المختلفة مثل المساجد والكنائس ومعابد اليهود، تربط الايرانيين فيما بينهم، وان حضور الديانات التوحيدية على مدى 200 عام من الثورة الدستورية والثورة الإسلامية والدفاع المقدس وما إلى ذلك، تؤكد ترابطنا والاهم مخاوفنا على هذه الارض.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
5 + 3 =