نائب القائد العام للحرس الثوري :
امريكا لن تحقق اي انتصار في مواجهة الثورة الاسلامية

قم المقدسة / 5 شباط / فبارير / ارنا – قال نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية "العميد على فدوي" : لقد مرت 41 سنة على العداء الذي نصبته امريكا ضد الثورة الاسلامية دون ان تحقق اي انتصار في هذا الخصوص.

جاء ذلك في كلمة للعميد فدوي خلال ملتقى "عشرة الفجر" المباركة (اشارة الى عشرة ايام اعتبار من 1 شباط /فبراير 1979 حيث عودة الامام الخميني الى ارض الوطن لغاية 11 شباط / فبراير 1979 حيث انتصار الثورة الاسلامية في ايران)، الذي اقيم اليوم الاربعاء بمدينة قم المقدسة (جنوب طهران).
واضاف : ان امريكا ليست عاجزة امام الشعب الايراني فحسب، وانما لا تمتلك اي فرصة للنصر في مواجهة انصار ومحبي الثورة الاسلامية (في ارجاء العالم) ايضا.
وتابع : ياتي ذلك فيما حققت الثورة الاسلامية وجبهة المقاومة طوال السنوات الماضية آلاف الانتصارات، بما في ذلك ما يحدث اليوم في اليمن، حيث صمود الشعب اليمني الابي ليس امام السعودية والامارات فقط وانما بوجه امريكا واسرائيل وعملائهم ايضا.
وشدد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية على ان انصار ومحبي الثورة الاسلامية انتهجوا سبيل مضحينا الشجعان ضد القوات العراقية خلال فترة الحرب المفروضة (من سبتمبر 1980 حتى أغسطس 1988) ليتمكنوا من الصمود وتحقيق الانتصارات اليوم.

ونوه العميد فدوى، بمسيرات يوم "22 بهمن" (11 شباط) التي تنطلق سنويا بمزيد من الحماس والشموخ لاحياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية؛ مشددا على مسيرات الذكرى الحادية والاربعين لانتصار الثورة ستقام بكل عظمة لهذا العام وذلك رغم مزاعم الاعداء الذين توعدّوا بان "الثورة لن تدخل عامها الاربعين".
وتابع قائلا : كلما صدرت هكذا تهديدات من جانب المسؤولين الامريكيين، كلما ازداد شعبنا عزيمة لتجسيد اقتداره في حماية الثورة الاسلامية؛ مضيفا ان مسيرات "22 بهمن" لهذا العام ستنطلق باعلى نسبة من الحماس والحضور الجماهيري.
وفي جانب اخر من تصريحاته، اشار العميد فدوي الى واقعة استشهاد "الفريق الشهيد قاسم سليماني" على ايدي الغدر الامريكي؛ مؤكدا ان الانتقام الساحق لهذه الجريمة يكمن في دحر الامريكيين الخبثاء الى خارج المنطقة.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =