رئيس التعبئة: اميركا لم تنتصر في اي ساحة امام الجمهورية الاسلامية

كاشان / 6 شباط / فبراير /ارنا- اكد رئيس تعبئة المستضعفين العميد غلام رضا سليماني بان اميركا لم تنتصر في اي ساحة امام الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الاعوام الـ 41 الماضية.

وخلال اجتماعه مساء الاربعاء مع مسؤولي التعبئة في مدينة كاشان التابعة لمحافظة اصفهان وسط ايران، قال العميد سليماني، ان اميركا تمتلك 50 بالمائة من القدرات العسكرية في العالم بحيث تعد القوة العسكرية الاكبر في تاريخ البشرية فضلا عن ان الاوروبيين متحالفون معها كما تواكبهم الكثير من دول المنطقة الا ان هذه القدرات الخشنة (العسكرية) والكبيرة على الظاهر تفتقد الفاعلية امام القوة الناعمة لمدرسة الاسلام الاصيل لان الامام الراحل (رض) غيّر مفهوم القدرة في العالم.

واضاف، ان اميركا لم تنتصر خلال الاعوام الـ 41 الماضية في اي ساحة امام الجمهورية الاسلامية في ايران التي تمكنت من تحقيق النجاح دوما.

وتابع العميد سليماني، ان السبب في محاولات اميركا الدائمة لوقف اقتدار الجمهورية الاسلامية هو ان الشعب الايراني فضلا عن تغييره مفهوم القدرة قد قام بتعريف انموذج جديد في العالم الاسلامي والعالم كدولة ذات سيادة شعبية دينية ومنهج عاشورائي علوي.

وقال، ان اميركا تسعى الان عبر الاعتماد على قدراتها تنفيذ عمليات حرب نفسية واسعة ومعقدة عبر وسائل الاعلام والقنوات الفضائية والاجواء الافتراضية لاظهار هزائمها وكانها انتصارات والايحاء بان نجاحات الجمهورية الاسلامية الايرانية هي اخفاقات لزرع الشكوك في قلوب الشباب وخلق الهوة بينهم وبين الدولة عبر بث الياس في نفوسهم ، لذا يتوجب علينا جميعا في هذه الظروف العمل لاحباط مخططات العدو.

*صفقة القرن ستفشل

ووصف تصريحات الرئيس الاميركي حول صفقة القرن بانها مؤلمة وقال، ان العالم الاسلامي يقف امام ترامب والصهاينة ومثلما صرح قائد الثورة فان صفقة القرن ستفشل.

واضاف، ان هدف الصهاينة واميركا هو إضعاف وتشتيت العالم الاسلامي وجعلهم في مواجهة بعضهم البعض الا ان هدف الامام الراحل (رض) وقائد الثورة هو دخول الشعب الايراني الى مرحلة صنع الحضارة ونتحضر لنصل من مرحلة اكمال الحكومة الاسلامية الى مرحلة تحقق المجتمع الاسلامي وهو بناء المجتمع ومرحلة الحضارة الاسلامية الحديثة.

وقال، ان شعوب اليمن وافغانستان وسوريا ولبنان وفلسطين والعراق قد استلهمت من الثورة الاسلامية على مدى الاعوام الـ 41 الماضية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =