حجة الاسلام رئيسي : مقارعه الاستكبار في المنطقة لم تنته باستشهاد الفريق سليماني

بوشهر / 6 شباط /فبراير /ارنا – قال رئيس السلطة القضائية "حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي" : ان استمرار التضحيات على صعيد مقارعة الاستكبار لدى بلدان المنطقة بما فيها اليمن وسوريا، عقب استشهاد الفريق الحاج قاسم سليماني، مؤشر على ان مسيرة الكفاح ضد الاستكبار لم تنته بهذه الواقعة.

وفي تصريح له مساء اليوم الخميس باجتماع المجلس الاداري لمحافظة بوشهر (جنوب)، اضاف حجة الاسلام رئيسي : ان استهداف القاعدة الامريكية اظهر اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية، وفنّد مزاعم الدول الاستكبارية من ان "جريمة اغتيال الشهيد سليماني ستوقفنا عن الاستمرار في نهجنا".
واشار رئيس السلطة القضائية الى محاولات الاعداء المستمينة طيلة الاعوام بعد انتصار الثورة الاسلامية من اجل الترويج لعجز نظام الجمهورية الاسلامية وفرض العزلة عليها؛ مؤكدا ان جميع هذه المخططات باءت بالفشل، لنشاهد اليوم انتشار مبادئ الثورة الاسلامية واهدافها المنادية بالحق والحرية على صعيد المنطقة برمتها.
واردف القول : ان اقتدار ايران الاسلامية اليوم لا ينحصر في داخل البلاد وانما اتسع نطاقه ليشمل المنطقة، ويسير بها نحو الحرية والاستقلال.
رئيس السلطة القضائية نوّه في تصريحاته بمحافظة بوشهر الى تسمية العقد الرابع من تاريخ الثورة الاسلامية بواسطة سماحة القائد بـ "عشرة العدالة"؛ مؤكدا ان تحقيق التقدم في هذه المرحلة لا يعني استهلاك المنتجات المتطورة بل تعزيز مسيرة الانتاج الوطني.
وتابع : ان الانجازات الملحوظة في الصناعات الدفاعية والنووية وتقنية النانو والطب داخل البلاد، تحققت بفضل الطاقات المحلية والاستناد على الذات.
وعلى صعيد اخر، تطرق حجة الاسلام رئيسي الى بـ "صفقة القرن" المشينة؛ مشددا على ان هذا المشروع سيلقى في مزبلة التاريخ قبل موت ترامب.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =