البعض اصطنع العداء مع دول اسلامية لانها تدعم القضية الفلسطينية

بغداد/7 شباط/فبراير/ارنا-أكد مدير مركز كتاب الاعلامي العراقي واثق الجابري، ان بعض الحكومات الذليلة انصاعت ورضخت وعدت نفسها منذ سنوات طويلة للتطبيع مع الكيان الصهيوني، لذلك هي اصطنعت العداء مع بعض الدول الاسلامية التي تقف في طليعة المطالبين بحقوق الشعب الفلسطين.

وقال الجابري في حوار خاص مع وكالة انباء الجمهورية الاسلامية "ارنا" ان "صفقة القرن اقل ما نصفها بانها صفعة للعالم العربي والاسلامي، والسبب هو تهاون الشعوب العربية والمحاولات القائمة لزج هذه الشعوب في صراعات عربية-عربية و عربية-اسلامية وجميع هذه الصراعات والخلافات والنزاعات هي صنيعة امريكية".

وأضاف، ان "امريكا دائما تبحث عن عدم مفترض وهذا العدم المفترض هو المسلمين من اجل الحفاظ على امن الكيان الصهيوني وما يجري الان هو عبارة عن مخططات امريكية صهيونية أعدت مسبقا ويتم تنفيذها الان وهي التي انتجت صفقة القرن".

وأشار الجابري الى ان "معظم الدول الاسلامية والعربية هي رافضة لهذه الصفقة، والقصد هو ليست الحكومات بل هي الشعوب فجميع الشعوب العربية والاسلامية هي رافضة لهذه الصفقة ورافضة لأي تطبيع مع الكيان الصهيوني بغض النظر عن مواقف الحكومات، فالشعوب الاسلامية والعربية تعتبر قضية فلسطين هي قضيتها المصيرية والمقدسة وهي القضية التي توحد جميع المسلمين".

ولفت الى ان "بعض الحكومات الذليلة انصاعت ورضخت وعدت نفسها منذ سنوات طويلة للتطبيع مع الكيان الصهيوني، لذلك هي اصطنعت العداء مع بعض الدول الاسلامية التي تقف في طليعة المطالبين بحقوق الشعب الفلسطين ارضاء للكيان الصهيوني وحفاظا على مصالح هذا الكيان.

وتابع ان "هذه الانظمة الذليلة تتحدث اليوم عن السلام مع الكيان الصهيوني الغاصب وهي لم تعاد هذا الكيان يوما، وفي نفس الوقت حديثها هذا هو فارغ المضمون لانها لم تقدم يوما جيوشا او تقوم بحراك يذكر لدعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني".

وأكد الجابري على ان "هذه الانظمة العميلة رضخت للجانب الامريكي وللكيان الصهيوني وباعت المبادئ والقيم، وباعت القضية بثمن بخس بعد ان باعت شرفها، بل وقدمت اموالا من أجل تمرير هذه الصفقة التي تضر بجميع الشعوب العربية والاسلامية".

انتهى** ع ص

تعليقك

You are replying to: .
5 + 6 =