محلل سياسي عراقي: ترامب خرق كل الاعراف والاتفاقات الدولية بخصوص الشعب الفلسطيني

بغداد/7 شباط/فبراير/ارنا-أكد الكاتب والمحلل السياسي العراقي وائل الركابي، ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب ومنذ ان اعلن بان القدس هي عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب كان ذلك الاعلان تاكيدا لخرق كل الاعراف والاتفاقات الدولية.

وقال الركابي في حوار خاص مع مراسل وكالة انباء الجمهورية الاسلامية "ارنا": "يعرف الجميع بان صفقة القرن هي ليست حديثة العهد وانما مهدت لها امريكا والكيان الصهيوني منذ مدة طويلة وجاءت هذه الصفقة بشكلها الحقيقي في زمن ترامب، الذي حاول ان يتلاعب بها بالفاظه واساليبه اللعوبة ويخرق الاتفاقات الدولية بخصوص حقوق الشعب الفلسطيني، فترامب منذ ان اعلن بان القدس هي عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب كان ذلك الاعلان تاكيدا لخرق كل الاعراف والاتفاقات الدولية".

وأضاف، ان "صفقة القرن بكل بنودها هي بالتاكيد لاتمنح للفلسطينيين دولة بقدر ما تحاول ان تغريهم ببعض الاموال، لكن هناك وعيا فلسطينيا وعربيا واسلاميا وانا اقصد الشعوب لان بعض الحكومات ربما هي التي اعطت هذه الفرصة للامريكان والكيان الصهيوني في ان يتخذ هكذا قرار".

وأشار الركابي الى انه "بوجود محور المقاومة وقوة حقيقية تناهض التواجد الامريكي في المنطقة مثل العراق الدولة الرافضة لهذا التواجد سواء على الصعيد الرسمي المتمثل بالحكومة والبرلمان او على الصعيد الشعبي والجماهيري الذي خرج بمظاهرات مليونية تطالب باخراج القوات الامريكية من العراق، بهذا الوجود ستكون صفقة القرن فاشلة في المحتوى والتطبيق.

وتابع "بالاضافة الى وجود عدد من الدول التي تنتمي الى محور المقاومة وكذلك موقف المرجعية الدينية الرشيدة العليا في النجف الاشرف التي ايضا طرحت موقفا مشرفا دعت فيه العرب والمسلمين الى ان يقفوا الى جانب حق الشعب الفلسطيني بشكل واضح لتحقيق مصيره وعودة الحقوق لابناء هذا الشعب السليب".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =