شمخاني: تضخيم التهديدات الوهمية اداة للعدو في الحرب الادراكية ضد ايران

طهران / 7 شباط / فبراير /ارنا- اعتبر امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني تضخيم التهديدات الوهمية اداة للعدو في الحرب الادراكية ضد الشعب الايراني، مؤكدا بان المثلث العبري - العربي - الغربي سيُهزَم في هذا المعترك كما في السابق.

وفي مراسم اقيمت اليوم الجمعة على اعتاب يوم القوة الجوية الذي يصافد غدا السبت وتخليدا لذكرى الشهيد اللواء الطيار محمد رضا آذرفر، استعرض شمخاني في تصريح له أبعاد المؤامرات الاميركية العديدة الجارية ضد إيران ، وقال، إن الحرب الاميركية الهجينة ضد إيران والتي تهدف الى دفع ايران الى الاستسلام والانهيار ، محكوم عليها بالفشل من خلال اعتماد المعرفة والعلم وتحمل المسؤوليات واليقظة والجهوزية والتلاحم الوطني.

وأضاف شمخاني: ان الحرب الإدراكية باعتبارها واحدة من أبعاد الحرب الهجينة تسعى لاطلاق رسالة مفادها فكّر وتصرف كما املي عليك واضاف، ان تقليل اهمية الحقائق وتجاهلها وقلبها وتضخيم التهديدات الوهمية والايحاء بها كواقع تعد من الاساليب الاخرى للحرب الاداركية .

وقال، ان الدخول في اي ساحة يتطلب معرفة وفهماً شاملاً لبيئته والتسلح بأدوات هذه الساحة، وأن خوض الحرب الادراكية من دون الاستعداد لذلك سيؤدي إلى اضرار لا يمكن تعويضها.

واضاف، ان الفضاء الافتراضي ووسائل الاعلام التي تعد ادوات التواصل بين هذه الظاهرة والمتلقي هي الساحة الرئيسية للمجازر الراهنة واداة فرض الاستسلام على الشعوب.

وأشار إلى أن صدام وأنصاره فرضوا الحرب على ايران لانهم كان يتصورون ان القوات المسلحة الايرانية غير مستعدة وان انهيار البلاد كان امرا حتميا ولكن التلاحم بين الشعب والقوات المسلحة وقيادة الامام الراحل برهنت ان مصير المتوهمين هو الهزيمة والموت.      

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 10 =