لنتحلى باليقظة في احباط مؤامرات الاعداء ضد البلاد

طهران / 8 شباط / فبراير / ارنا – اكد قائد قوى الامن الداخلي "العميد حسين اشتري" ضرورة اتخاذ خطوات بمزيد من الحزم والقوة خلال الخطوة الثانية من تاريخ الثورة الاسلامية؛ محذرا من ان الاعداء خططوا للمزيد من المؤامرات المقعدة ضد البلاد وبما يستدعي منا التحلى باليقظة والحكمة من اجل احباط هذه المخططات.

وفي كلمته اليوم السبت بمراسم تكريم شهداء جامعة تخريج ضباط الامن الداخلي، اشار العميد اشتري الى 13 الف شهيد و20 الف مصاب من منتسبي قوى الامن الداخلي الذين ضحوا بانفسم طيلة تاريخ الثورة دفاعا عن امن واستقرار البلاد؛ مبينا ان هذه القوة قدمت خلال حرب الثماني سنوات المفروضة نحو 8 الاف شهيد، واكثر من 5 الاف اخرين في مختلف ساحات الدفاع عن امن واستقرار وهدوء الشعب، بما في ذلك مواجهة العناصر الشريرة والمناوئة للجمهورية الاسلامية والمهربين وغيرهم.
وقال قائد قوى الامن الداخلي : ان في مرحلة ما بعد انتصار الثورة الاسلامية فرض الاعداء علينا حربا استغرقت 8 اعوام حيث وقف العالم اجمع ضدنا لكن مضحينا الشجعان استطاعوا بأقل الامكانات والمعدات وعبر الاستعانة بالله تعالى والمضي على نهج الولاية والتمسك بروح التضحية والشهادة من تحقيق الانتصارات الواحدة تلو الاخرى.
ونوه العميد اشتري بالقول : ان صناعاتنا الدفاعية اليوم بلغت اعلى مستويات الاقتدار؛ مشيدا في هذا السياق بجهود وتضحيات الشهداء الابرار ولاسيما الشهيد "تهراني مقدم" ورفاق دربه.
كما حيا العميد اشتري ذكرى "الفريق الشهيد قاسم سليماني"؛ واصفا اياه بانه انموذج حقيقي وبارز للجهاد في سبيل الله؛ وقال مخاطبا الحشد الطلابي لقوى الامن الداخلي : ينبغي علينا في سياق الحفاظ على امن واستقرار ايران الاسلامية ان نتبع خطى هؤلاء الشهداء ولاسيما شهداء المقاومة، كي نرتقي الى مستوى المجاهد الحقيقي في سبيل الله.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
4 + 8 =