الثورة الإسلامية جعلت إيران قوة إقليمية عظمى

أنقرة/ 10 شباط/ فبراير/ ارنا - قال زعيم حزب الوطن في تركيا " دوغو برينتشيك"، أن الثورة الإسلامية حولت الحكومة والشعب في إيران الى قوة إقليمية كبرى في مواجهة الإمبريالية والصهيونية، منوها الى أن امريكا والكيان الاسرائيلي فقدا حليفا مهما في المنطقة بالاطاحة بالشاه.

وفي مقابلة مع إرنا بمناسبة حلول الذكرى السنوية الـ41 لانتصار الثورة الاسلامية، اشار  برينتشيك إلى أن عزم إيران كان له التأثير على المعادلات العالمية والإقليمية ، مضيفا  ان العديد من الدول اعتمدت نهج الثورة الإسلامية في التصدي للإمبريالية الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي وتحركت بقوة أكبر.

وأعتبر أن أهم إنجازات الثورة الإسلامية في إيران ، زيادة الاتكاء على الذات في إيران والمنطقة، وقال إن الثورة الإسلامية عززت الوحدة في إيران،  وإيران بكوادرها الداخلية تمكنت من الصمود أمام العقوبات، واقرار الأمن.

وفي إشارة إلى أن جهود إيران لبناء اقتصادها في أعقاب الثورة ، أوضح بيرينتشيك: إلى جانب ذلك، فإن تضامن إيران مع دول غرب آسيا المعارضة للإمبريالية الأمريكية والصهيونية الإسرائيلية يعد أيضا إنجازا مهما للثورة الإيرانية.

وأضاف زعيم حزب الوطن التركي: بعد مرور 40 عاما من انتصار الثورة، وعلى الرغم من العقوبات ، فإن الحكومة الإيرانية لم تغير نهجها ونفذت الوعود التي قطعتها للشعب الإيراني والمنطقة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =