نهج الإمام الخميني (رض) بامكانه ان يوحد الشعوب المختلفة

إسلام أباد/ 10 شباط/ فبراير/ ارنا - احتفلت الشخصيات السياسية والثقافية والعلمية الباكستانية في كراتشي بالذكرى الواحدة والأربعين لانتصار الثورة الإسلامية في إيران ، كما قدمت تعازيها بمرور اربعين يوما على استشهاد القائد قاسم سليماني .

 وحيت الشخصيات الباكستانية ذكرى مؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني (رض) وشهداء الثورة والمقاومة ، وأكدت  في خطبها أن مبادئ ونهج الإمام الراحل يمكن أن يوحد الشعوب المختلفة.

واستضاف المركز الثقافي الايراني في مدينة كراتشي مركز ولاية سند في جنوب باكستان، احتفالا بالذكرى الواحدة و الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية المجيدة في إيران ، وكذلك مرور أربعين يوما على استشهاد الحاج قاسم سليماني.

وحضر الحفل القنصل الإيراني العام  في كراتشي  "أحمد محمدي " و رئيس المركز الثقافي الإيراني " بهرام كيان" ، و المسؤول عن مكتب ممثلية قائد الثورة الاسلامية في باكستان سليماني ، وعدد من الشخصيات السياسية والعلمية والدينية والثقافية في باكستان.

وحضر هذا الاحتفال ايضا عدد كبير من العلماء والمسؤولين والناشطين في المؤسسات الدينية والثقافية والأكاديميين ووسائل الإعلام المرموقة في باكستان وعدد كبير من الإيرانيين المقيمين في باكستان.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =