إيران وقطر صفحة جديدة من التعاون ؛ تبادل الأيدي العاملة

طهران/ 10 شباط/ فبراير/ ارنا -- تتعاون إيران وقطر ، اللتان تقدمتا بتخطيط جديد في سياق تطوير العلاقات والشراكات في السنوات الأخيرة ، بأفضل ما لديهما من قدرة على تبادل القوى العاملة الماهرة والمتخصصة وسياسة سوق العمل.

تتمثل إحدى طرق خفض معدل البطالة ، في إرسال العمالة إلى بلدان أخرى، وقد كان هذا دائما محور اهتمام وزارة التعاون والعمل والرفاه الاجتماعي، ومن المتوقع أن يتم إرسال 5 الاف من القوى العاملة إلى الخارج في العام المقبل.

ووفقا لما ذكره المدير العام للشؤون الدولية بوزارة التعاون والعمل والرفاه الاجتماعي، فان الاجتماع الثالث للجنة المشتركة لوزارة التعاون والعمل والرفاه الاجتماعي ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في دولة قطر، سيعقد في الدوحة.

ووفقا لما قاله "علي حسين شهريور ، فان الطرفين اتفقا خلال الاجتماع على توسيع العلاقات الثنائية في مجالات تبادل العمال المهرة والخبراء وعلاقات العمل وسياسة سوق العمل ، مؤكدين على وجود إرادة عملية لتعزيز التعاون.

كان تسهيل إصدار وتجديد تصاريح العمل للقوى العاملة الإيرانية ، وتقديم القائمة السنوية للعمال الإيرانيين بشكل دوري إلى الجانب الإيراني ، وتبادل قوائم وكالات التوظيف المعتمدة ، وتسهيل علاقة العمل بين البلدين ، جزء آخرا من الاتفاقات التي توصلت إليها اللجنة المشتركة. .

وقال مدير الشؤون الدولية بوزارة التعاون والعمل والرفاه الاجتماعي: تم الاتفاق أيضا على تنظيم ورش عمل حول التوعية بحل نزاع العمل وأرباب العمل والتعاون ودعم مواقف بعضهم البعض في منظمة العمل الدولية.

وقرر الاجتماع على صياغة خطة عمل مشتركة بين الوزارتين وتوقيعها في 2020 من قبل وزراء البلدين في طهران أو الدوحة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 5 =