وزير باكستاني: اجراءات الحظر جعلت الشعب الايراني اقوى مراسا

اسلام اباد / 11 شباط / فبراير /ارنا- هنأ وزير الملاحة البحرية الباكستاني علي حيدر زيدي لمناسبة الذكرى الـ 41 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران واشاد بمنجزاتها في مختلف المجالات معتبرا اجراءات الحظر المفروضة على ايران بانها جعلت الشعب الايراني اقوى مراسا.

وخلال مراسم اقيمت الاثنين برعاية السفير الايراني محمد علي حسيني وبحضور عدد كبير من السفراء والدبلوماسيين الاجانب المعتمدين في اسلام اباد، حضر وزير الملاحة البحرية الباكستاني ممثلا لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ببلاده، مهنئا الجمهورية الاسلامية الايرانية بمناسبة الذكرى الـ 41 لانتصار الثورة الاسلامية.

وفي كلمته وصف زيدي الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها دولة جارة ذات صداقة وطيدة مع باكستان وقال، ان الحكومة الباكستانية ترحب بتطوير العلاقات مع ايران.

واضاف، ان الشعب الايراني حقق منجزات باهرة في مختلف الحقول خاصة في مجال الموانئ والملاحة البحرية رغم الحظر المفروض عليه.

وقال الوزير الباكستاني، ان مقاومة ايران وشعبها انموذج منقطع النظير لسائر دول العالم وان باكستان عازمة على تنمية العلاقات الوثيقة والعريقة معها.

واكد قائلا، ان العلاقات بين ايران وباكستان تمضي في مسار متنام ونحن نامل برفع مستوى العلاقات بين البلدين.

كما القى السفير الايراني محمد علي حسيني كلمة بالمراسم اشار فيها الى المنجزات الكبيرة والتقدم الهائل الذي حققته الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات ومنها العلمية والصناعية والطبية.

واعتبر دعم الشعوب المظلومة في العالم خاصة الشعب الفلسطيني من الاهداف الرئيسية للسياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، ان ما تحتاجه المنطقة اليوم هو الحوار الشامل بين الدول حيث طرحت ايران مشروع هرمز للسلام في هذا الصدد.

ومن الشخصيات الباكستانية التي حضرت المراسم؛ وزير الشؤون الدينية بير نور الحق قادري والمساعدة الخاصة لرئيس الوزراء في شؤون الاعلام فردوس عاشق اعوان والقائد السابق للجيش الباكستاني ميرزا اسلم بيك والمستشار السابق للامن القومي ناصر خان جنجوعة.   

انتهى ** 2342      

تعليقك

You are replying to: .
1 + 5 =