قائد عسكري ايراني: الحرب المركبة استراتيجية العدو الجديدة ضد البلاد

قزوين / 11 شباط / فبراير /ارنا- اكد رئيس مركز الدرسات والابحاث الاستراتيجية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد احمد رضا بوردستان بان الحرب المركبة تعد مؤامرة واستراتيجية العدو الجديدة ضد البلاد.

وقال العميد بوردستان في مراسم اقيمت مساء الاثنين في مدينة قزوين شمال غرب ايران لمناسبة اربعينية القائد الشهيد قاسم سليماني، انه وبعد سلسلة اخفاقات اميركا في المواجهة مع ايران تعد الحرب المركبة استراتيجية العدو الجديدة ضد البلاد الا انه سيتم احباطها في ظل وعي الشعب واتباعه لنهج القيادة.

واضاف، انه في مثل هذه الحرب يسعى العدو لاستخدام كل عناصر القدرة لديه ويعمل على متابعة وتنفيذ تهديداته بصورة شاملة في جميع الاصعدة العسكرية والاقتصادية والثقافية والسياسية والنفسية والسايبرية.

واكد العميد بوردستان بان هذه الاستراتيجية الجديدة للعدو ستفشل كسائر مؤامراته في ظل تمسك الشعب الايراني باهداف الثورة والشهداء واتباعه نهج القيادة.

*تاسيس داعش من قبل اميركا

واوضح بان اميركا وبعد تواجدها العسكري في المنطقة لاكثر من عقد من الزمن وفشلها في تحقيق اهدافها قررت تاسيس تنظيم داعش الارهابي والتكفيري ليخوض الحرب بالنيابة عنها ويوفر الارضية لتنفيذ مشروع الشرق الاوسط الكبير.

واوضح بان تقسيم دول المنطقة ومنها ايران والعراق وسوريا بهدف اضعاف قدراتها لمصلحة الكيان الصهيوني كان من الاهداف الرئيسية لهذا المخطط.

واشار الى ان تنظيم داعش سيطر في فترة قصيرة على 80 بالمائة من ارض سوريا وجزءا كبيرا من ارض العراق واقترب من بوابة الحدود الغربية لايران واضاف، ان داعش كان في الواقع فيروسا مصنعا بيد اميركا المجرمة لحماية الكيان الصهيوني والقضاء على جبهة المقاومة الاسلامية وضرب الجمهورية الاسلامية.

*دور القائد سليماني في مكافحة الارهاب

ولفت الى الدور الكبير الذي اداه القائد الشهيد قاسم سليماني في تنظيم القوات الشعبية في العراق وسوريا للتصدي لداعش والجماعات الارهابية الاخرى ومن ثم العمل على دحرها وتحرير الارض من دنسها.

واعرب عن اعتقاده بان شخصية عسكرية كالقائد سليماني لم تظهر بعد الحرب العالمية الثانية وقال، يمكن القول بحزم بان شخصية عسكرية كالقائد سليماني لم تظهر بعد الحرب العالمية الثانية ومازال هنالك الكثير مخفيا من الزوايا والابعاد المختلفة لما قام به في اطار الحرب ضد الارهاب في سوريا والعراق والخدمة التي قدمها للمجتمع الاسلامي.

*الضربة الصاروخية لقاعدة عين الاسد

واعتبر العميد بوردستان في جانب اخر من حديثه الضربة الصاروخية التي استهدفت قاعدة عين الاسد الاميركية في العراق بانها البداية وان الانتقام لدم الشهيد سليماني لم ينته بعد واضاف، ان محور المقاومة سينجز الانتقام الرئيس بفضل الباري تعالى عبر طرد الارهابيين الاميركيين من المنطقة.

واكد بان القوات المسلحة الايرانية هي في ذروة الجهوزية والاستعداد وسوف لن تُباغَت اطلاقا من قبل العدو.

*صفقة القرن هي كارثة القرن

كما اشار الى صفقة القرن ووصفها بانها كارثة القرن وقال، ان هذا المشروع هو خدمة من ترامب للكيان الصهيوني من اجل تثبيت اركانه في المنطقة وهو المشروع الذي من المقرر ان يتم توفير غالبية نفقات تنفيذه من جيوب الدول الرجعية والخيانية في المنطقة ولكن مثلما قال سماحة قائد الثورة فان هذا المشروع (صفقة القرن) لن يحقق النتيجة التي يريدونها وسيموت قبل موت ترامب.

انتهى ** 2342      

تعليقك

You are replying to: .
2 + 6 =