ظريف: مراسم تشييع الشهيد سليماني كانت استفتاء عاما للاعلان بان اميركا هي الارهابية

طهران / 11 شباط / فبراير /ارنا- اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان شعوب المنطقة استنكرت العمل الارهابي الاميركي باغتيال القائد الشهيد قاسم سليماني، معتبرا مراسم التشييع المهيبة التي اقيمت للشهيد بانها كانت بمثابة استفتاء عام للاعلان للاميركيين بان اميركا هي الارهابية.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الثلاثاء بطهران خلال مشاركته في مسيرات الاحتفاء بالذكرى الـ 41 لانتصار الثورة الاسلامية، لقد مضى 40 يوما على العمل الارهابي الذي ارتكبته اميركا باغتيال القائد سليماني وهو عمل استنكره شعبنا وشعوب المنطقة.

واضاف، ان ما اقدم عليه ترامب اثبت مرة اخرى للعالم كله بان اميركا مخطئة تجاه الثورة الاسلامية منذ 41 عاما ومازالت ترتكب الخطا وهو خطأ جعل شعبنا يقف موحدا امامه.

واعتبر الدعم من الشعب بانه هو الذي جعل جميع القوى الكبرى تحترم الجمهورية الاسلامية واضاف، ان كل ما عندنا هو من الشعب الذي يعد الركيزة الاساس لقوة الجمهورية الاسلامية. 

وتابع وزير الخارجية الايراني، ان الشعب اثبت من خلال مشاركته الواسعة في اربعينية الشهيد قاسم سليماني بانهم عاهدوا واتوا الى الشوارع من اجل شخص يعتبره الاميركيون عدوهم، لذا على الاميركيين اخذ العبرة من هذا الدرس.

وقال، ان مراسم تشييع جثمان الشهيد سليماني المهيبة كانت بمثابة استفتاء عام للاعلان للاميركيين بان اميركا هي الارهابية.

وفي جانب اخر من حديثه اشار ظريف الى اهداف زيارته المرتقبة الى المانيا للمشاركة في المؤتمر الامني في ميونيخ وقال، ان الهدف من الزيارة هو طرح وجهات نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية وتبيين الخطر الذي تشكله سياسات اميركا على المنطقة.

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
7 + 7 =