١١‏/٠٢‏/٢٠٢٠ ١١:٤٥ ص
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 83670510
٠ Persons

سمات

الرئيس روحاني: ثورتنا كانت انتخابا

طهران / 11 شباط / فبراير /ارنا- اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني الثورة الاسلامية بانها كانت انتخابا من الشعب الايراني بين نظام حكم مبني على سيادة الشعب الدينية والاستقلال والحرية وبين نظام فاسد عميل لاميركا.

وفي كلمته اليوم الثلاثاء بطهران في الحشود الجماهيرية المليونية المشاركة في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران، اعتبر الرئيس روحاني القدرة والارادة الالهية بانها تجلت في الحدث التاريخي المتمثل بانتصار الثورة الاسلامية في 11 شباط عام 1979 ، وقال، انه ومن دون العناية الالهية كيف كان بامكان الشعب الايراني تحقيق ذلك الانتصار التاريخي العظيم امام كل القوى العالمية الكبرى والحكم العسكري في البلاد.

وقال الرئيس روحاني، في الواقع كانت الثورة الاسلامية مبنية على الانتخاب؛ بين نظام فاسد عميل لاميركا والقوى الكبرى وبين نظام حكم مبني على سيادة الشعب الدينية والاستقلال؛ انتخاب بين شخص فاسد كالشاه اللعين وبين انسان مؤمن ذي معرفة وسياسة كالامام الراحل (رض)؛ اي ان شعبنا اختار مسار الحق والعدل بين الاسلام والكفر، بين الحق والباطل، بين نظام سيادة الشعب والدكتاتورية.

واعتبر انه لو كان النظام السابق يسمح للشعب بالانتخاب لما كانت هنالك حاجة الى الثورة، واضاف، انه لو كان النظام السابق سمح للشعب باختيار نوع الحكم وطبيعة الدستور والاختيار بين الاستقلال والتبعية، والقبول بانتخابات وطنية حرة ونزيهة، لما حدثت الثورة.

واكد قائلا، ان الثورة حدثت لان باب الانتخابات كان مغلقا مما حدا بالشعب لكسر هذه الاغلال بثورة شعبية كبرى وفتح طريق الانتخابات.

*اميركا تحلم عبثا بالعودة الى ايران منذ 41 عاما

واشار الى ان الثورة الاسلامية لم يقتصر تاثيرها على الداخل فقط بل على المنطقة والعالم والمسلمين واحرار العالم ايضا واضاف، لقد كان من الصعب لقوة كبرى مثل اميركا تحمّل الثورة الاسلامية وانتصار شعب عظيم وطرد اميركا من البلاد ومن الطبيعي ان يحلموا منذ 41 عاما بالعودة الى البلاد.

وقال، انهم يعلمون مدى اهمية ايران ودورها وقوتها في المنطقة باعتبارها القوة الاكبر في منطقة الشرق الاوسط ولهذا السبب فان اميركا والكيان الصهيوني كانا منذ اليوم الاول العدو اللدود لهذا الشعب والثورة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =