روحاني: الشهيد سليماني كان يسعى من اجل استقرار المنطقة عكس ما يدعيه الاميركيون والصهاينة

طهران / 11 شباط / فبراير /ارنا- اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان القائد الشهيد قاسم سليماني كان يسعى من اجل استقرار المنطقة عكس ما تدعيه اميركا والكيان الصهيوني.

وفي كلمته اليوم الثلاثاء في طهران في الحشود المليونية المشاركة في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية قال الرئيس روحاني، لقد كان الشهيد سليماني قائد ساحة الحرب وكان دبلوماسيا بارزا في المفاوضات ايضا، ولقد استشهد حينما كان متجها لاجراء محادثات مع رئيس الوزراء العراقي. انه لم يكن متجها الى ساحة حرب بل الى ساحة دبلوماسية.

واضاف، ان اميركا والكيان الصهيوني يكذبان بالقول ان الشهيد سليماني كان يسعى لزعزعة الاستقرار في المنطقة بل كان يسعى من اجل ارساء الاستقرار فيها. لقد قدم الشهيد سليماني الدعم لشعوب العراق وسوريا ولبنان وارساء الامن والاستقرار فيها. كان الشهيد سليماني رجل الحرب والسلام، رجل الحرب المؤدية الى السلام الذي يكون راسخا بحيث لا ينتهي الى الحرب، وان قدراتنا هي التي تحفظ السلام.

واشار الى تصريحات القادة العسكريين خلال اخر اجتماع للمجلس الاعلى للامن القومي الايراني بان قدرات البلاد العسكرية اليوم اقوى بكثير من العام الماضي، لافتا الى ان ايران تلبي اليوم حاجاتها العسكرية في مختلف مجالات الصواريخ والطائرات والسفن الحربية والغواصات والصواريخ المضادة للدروع وصواريخ الدفاع الجوي.             

واكد الرئيس روحاني ضرورة تضافر الجهود والوحدة والتلاحم وعدم الشتت بسبب التناحرات الحزبية او الفئوية واضاف، لا ينبغي ان نسمح للبعض بان يقول هذا الجناح او ذلك الجناح ، بل ان استراتيجيتنا هي ان نكون معا جميعا وان ندافع معا عن البلاد وان نقف معا امام اميركا وندافع عن حقوق الشعب الايراني، فهذه الثورة متعلقة بالجميع وليست مختصة بفئة او شخص معين.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 1 =