انتصار الثورة الإسلامية ملهم لكل من امن بعدالة القضة الفلسطينية

غزة- 11 شباط/ فبراير- ارنا- قال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني الثوابتة إن انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية ملهم لكل الشعوب والحركات التي تواجه الصلف الأمريكي الصهيوني.

أضاف الثوابتة لمراسلنا "في ذكرى انتصار الثورة الإيرانية لابد لنا أن نؤكد أن انتصار حركات المقاومة وانتصار الحق الذي ناضل من أجله الاحرار في العالم هو اليوم يتجسد في هذا النضال الدؤوب والمتواصل في مواجهة السياسية الامريكية والعدوان الصهيوني على أرضنا".

وتابع "الانتصار ملهم لكل من آمن بعدالة القضية الفلسطينية"، موضحا أن الإدارة الامريكية تسعى لاحتجاز تطور الأمة ولإخضاع الامة والنيل من إرادة الامة".

وأردف " بالتالي في مواجهة ذلك لا بد من تضافر الجهود وحشد كل الطاقات لتشكيل جبهة مقاومة عربية وطنية تقود النضال والمواجهة مع العدوان المتواصل على أمتنا العربية وفي ذات الوقت يسجل للثورة الايرانية كانت ملهمة للشعوب وحركات التحرر وهي تواجه الصلف الأمريكي والعنجهية الامريكية وهذا

يعيدنا للتأكيد على أن محور المقاومة الذي يشكل حلقة في حلق الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني هو ما يدفع الشعب العربي للصمود في وجه العواصف والسياسات الامريكية في المنطقة".

واستطرد قائلا "رغم كل التحديات التي فرضت نفسها على مدار سنوات الحصار وسنوات المواجهة إلا أن الثورة الإيرانية والجمهورية الإسلامية صمدت أمام هذه العاصفة وما زالت تشكل نقطة الارتكاز والحاضنة لكل قوى وفصائل المقاومة في ظل هذه الظروف العصيبة".

انتهى*387*

تعليقك

You are replying to: .
2 + 15 =